50 جزيرة طبيعية تستهدف مليون زائر سنويا

مكه 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حسن السلمي - جدة

يستهدف «مشروع البحر الأحمر» تطوير منتجعات سياحية استثنائية على أكثر من 50 جزيرة طبيعية بين مدينتي أملج والوجه، ليشكل وجهة سياحية رائدة قرب آثار مدائن صالح التي تتميز بأهميتها التاريخية الكبيرة.

ووفق النشرة التفصيلية للمشروع، يستهدف عملاق البحر الأحمر سكان المملكة والسياح من كافة أنحاء العالم من عائلات وأفراد للوصول إلى مليون زائر سنويا بحلول عام 2035.

ولتحقيق هذا الهدف الطموح، سيتم العمل ضمن إطار قانوني وتنظيمي خاص يجري تطويره وفقا لأفضل الممارسات العالمية خصيصا لهذا الغرض، وإجراءات سهلة لدخول أغلب جنسيات العالم دون تأشيرات، بالإضافة إلى نظام بيئي صارم لضمان حماية الثروات الطبيعية للمملكة.

ويشمل المشروع كنوزا من شأنها أن تخلق تجربة عالمية فريدة من نوعها للزوار، منها الساحل والجزر والبراكين الخاملة ومحمية طبيعية ويمتد الخط الساحلي للمشروع على أكثر من 200 كلم ويضم المشروع شواطئ خلابة، وعشرات الجزر الغنية بالشعاب المرجانية المحمية، بالإضافة إلى أشجار المنغروف والعديد من الأحياء البحرية المهددة بالانقراض، كالسلاحف الصقرية، ويعود تاريخ آخر البراكين الخاملة نشاطا إلى القرن السابع عشر الميلادي، مع وجود مناطق طبيعية تسكنها حيوانات مثل النمر العربي، والذئب العربي، والوشق، والصقور، والنسور.

وسيتمكن السياح من زيارة المناطق التاريخية والتراثية لمدائن صالح والممتدة لآلاف السنين بالقرب من مشروع «البحر الأحمر»، والتي تعد الموقع الأول في السعودية على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

وسيسمح لعدد مدروس من الزوار بتجربة عجائب هذا المكان، من أجل ضمان سلامة النظام البيئي وجماله وعدم تأثره سلبا بأي شكل من الأشكال، تماشيا مع أفضل الممارسات العالمية.


المصدر مكه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق