بالأرقام.. انخفاض معدلات سفر المصريين للعمل بالخارج

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 3 أغسطس 2017 10:03 صباحاً انخفضت معدلات سفر المصريين للعمل بالخارج فى الأربع أشهر الأخيرة، منذ شهر مارس وحتى يونيو الماضى، سواء بمقارنة هذه الأشهر ببعضها "مقارنة على أساس شهرى"، أو بمقارنتها مع مثيلتها من العام السابق "مقارنة على أساس سنوى"، وهذا ما أثبتته الأرقام الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء حول أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين لأول مرة للسفر للخارج.

 

وبدءاً بشهر مارس الماضى، انخفضت أعداد التصاريح الممنوحه للمصريين لأول مرة خلاله إلى 33.2 ألف تصريح، مقابل 40.8 ألف تصريح خلال ذات الشهر من عام 2016، فيما بلغت أعداد هذه التصاريح خلال شهر أبريل 2017 - والتى انخفضت مقارنة بالشهر السابق له مباشرة - 26.1 ألف تصريح، مقابل 37.6 ألف تصريح فى أبريل 2016.

 

 وفى شهر مايو الماضى، تراجعت أعداد التصاريح الممنوحة لأول مرة للمصريين سواء مقارنة بالشهر السابق مباشرة "أبريل 2017"، أو مقارنة بذات الشهر من العام الماضى "مايو 2016"، حيث بلغت فى مايو 2017 "25 ألف تصريح"، مقابل 37.6 ألف تصريح فى مايو 2016، أما شهر يونيو الماضى- والذى واصلت أعداد التصاريح تراجعها خلاله أيضا على المستويين "الشهرى والسنوى"- بلغت فيه الأعداد 24 ألف تصريح، مقابل 31 ألف تصريح فى يونيو 2016.

 

وفى السياق ذاته أعلن جهاز الإحصاء، خلال نشرته المعلوماتية لشهر يوليو 2017، ارتفاع أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين للتجديد خلال شهر يونيو الماضى مقارنة بذات الشهر من العام السابق، حيث بلغت 38.7 ألف تصريح فى يونيو 2017، مقابل 34.4 ألف تصريح فى يونيو 2016.

 

وتوضح الرسوم البيانية التالية أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين سواء لأول مرة أو للتجديد خلال الأربع أشهر الأخيرة منذ شهر مارس وحتى يونيو 2017، ومقارنة كل شهر بمثيله من العام الماضى.

 

وجاءت كالتالى:

 

فكرة مبيت
أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين لأول مرة وللتجديد خلال يونيو 2017 ومقارنتها بشهر يونيو 2016

 

 

33

أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين لأول مرة وللتجديد خلال مايو 2017 ومقارنتها بشهر مايو 2016

 

 

22

أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين لأول مرة وللتجديد خلال أبريل 2017 ومقارنتها بشهر أبريل 2016

 

 

11

أعداد التصاريح الممنوحة للمصريين لأول مرة وللتجديد خلال مارس 2017 ومقارنتها بشهر مارس 2016

 

 

ومن ناحية أخرى، أكد محمد سعفان، وزير القوى العاملة والهجرة، أن مصر بعيدة عن المعدلات العالمية فى البطالة، بالرغم من أن هذه المشكلة ليست قاصرة عليها، لأنها عالمية، وأصبح هناك مؤتمرات مخصصة لمواجهة هذه الأزمة.

 

وقال "سعفان" فى تصريحات سابقة له، إن البطالة من أكبر التحديات التى تواجه الوزارة، مضيفا:"المعدل وصل بنهاية يونيو 2016 إلى نحو 12.6%، ومع نهاية العام الماضى وصلنا إلى 12.4%، وفى مارس 2017 وصلنا إلى 12% ونتوقع أن يقل المعدل فى التقرير الجديد ليصل إلى أقل من 12%".

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق