ما سر تجنب “تويتر” الاعلان عن عدد المستخدمين النشطين يوميا؟

الاقتصادية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اعتادت “تويتر” ألا تفصح في تقاريرها المالية عن عدد المستخدمين النشطين يوميًا على منصتها، وهو ما اعتبره محللون ومحاسبون نهجًا مريبًا تتبناه الشركة، بحسب تقرير لـ”ماركت ووتش”.

ادعاءات الشركة

12319201-a627-465d-b59a-9c7991e5d33f.jpg

– خلال يونيو/ حزيران قالت الشركة في وثيقة للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، إنها تستخدم النسبة المئوية للتغير بدلًا من البيانات الدقيقة لعدد المستخدمين النشطين يوميًا، الذي تعتبره مؤشر أداء يرتبط فقط بالمستخدمين النشطين شهريًا.

 بمعنى آخر، تدعي الشركة أن نسبة التغير على أساس سنوي في عدد المستخدمين النشطين يوميًا، تظهر ما إذا كان تفاعل المستخدمين النشطين شهريًا مع شبكة التواصل الاجتماعي في تزايد أم نقصان.

– لكن المحللين وخبراء المحاسبة قالوا إن الشركة بحاجة للكشف عن بيانات المستخدمين النشطين يوميًا، باعتبارها مؤشرا رئيسيا للنمو، لا سيما مع تباطؤ نمو عدد المستخدمين النشطين شهريًا.

– يشبه الخبير المحاسبي “توم سلينغ” الأمر بالأحجية التي يحاول المستثمرون حلها، وفي ذات الوقت تعمل الشركة جاهدة على حجب القطعة الأخيرة منها.

– في وثيقة أخرى ادعت “تويتر” أن العدد الدقيق للمستخدمين النشطين يوميًا أقل أهمية من النسبة المئوية للتغير الذي طرأ عليه، والتي اعتبرتها الشركة عاملًا رئيسيًا لقياس نمو أو انكماش التفاعل مع الشبكة.

تبريرات تخالف الحقيقة

18a6c6e7-8207-4b2d-88d2-eb3a87422087.jpg

– في الربع الثاني من العام الجاري، كشفت “تويتر” عن استقرار عدد المستخدمين النشطين شهريًا عند 328 مليون شخص، دون تغير عما كان عليه خلال الربع الأول، مشيرة إلى ارتفاع عدد المستخدمين النشطين يوميًا بنسبة 12%.

– بما أن نسبة الزيادة في عدد المستخدمين النشطين بشكل يومي خلال الربع الثاني كانت أقل من الوتيرة المسجلة في الربع الأول البالغة 14%، فمن المفترض أن تفاعل هؤلاء المستخدمين مع الشبكة كان أقل.

– لكن في الوقت نفسه قال المدير المالي للشركة “أنتوني نوتو” إن “تويتر” حولت تركيزها لتعزيز نمو عدد المستخدمين النشطين يوميًا، الذي تعتبره محركا رئيسيا للنمو الشامل بما في ذلك التفاعل والإعلانات والمشتركين.

– قالت شبكة التدوين الاجتماعي المصغر، إن الكشف عن عدد المستخدمين النشطين يوميًا لديها، سيدفع المحللين والمستثمرين لمقارنتها مع شبكات التواصل الأخرى، لكن هذه المقارنات لن تكون دقيقة.

– قال محامو الشركة بمذكرتهم قبل شهرين، إن “تويتر” توجه تركيز المستثمرين لنسبة التغير بدلًا من العدد الدقيق للمستخدمين النشطين يوميًا لتجنب الارتباك عند المقارنة مع الشركات الأخرى التي تستخدم مفاهيم مختلفة لحساب بياناتها.

مخاوف وأخطاء

417561a5-4080-427d-be51-793c88e0d286.jpg

– على أي حال لا يتفق المحللون مع فكرة تسبب مقارنة البيانات الدقيقة في ارتباك بين المستثمرين، ويقول “سلينغ”: لكوني مستثمرا فإن هذا المنطق يهين ذكائي.

– في المقابل يرى “سلينغ” أن العدد الدقيق للمستخدمين النشطين يوميًا مقياس يساعد المستثمرين على تحديد ما إذا كان تفاعل المشتركين أو عددهم يتزايد أم يتناقص فصلًا تلو الآخر.

– قالت المحللة “أولغا أوسفياتسكي” إن الأمر المقلق، هو تغيير “تويتر” لتعريف المستخدمين النشطين يوميًا في عام 2013، بالإضافة لتوقفها عن استخدام نسبة التغير في المستخدمين النشطين شهريًا، مضيفة أن أي تغيير يشير لخطأ ما.

– لدى “تويتر” الآن وصف مطول للمستخدمين النشطين يوميًا، يشمل المستخدمين الذين سجلوا الدخول للشبكة أو كانوا على اتصال بها بالفعل عبر موقعها أو من خلال تطبيق أو متصفح الجوال في أي يوم.

– يعتقد أن “تويتر” تحاول تجنب المقارنة مع “فيسبوك” التي تمتك قاعدة مستخدمين أكبر بكثير، والتي تضع تعريفًا قياسيًا للمستخدمين النشطين يوميًا، لكنه يشمل مستخدمي تطبيق “ماسنجر”.

المصدر الاقتصادية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق