عداد المياه الواحد| أزمة كل بيوت مصر.. والشركة: نظام المحاسبة يضمن حق المواطن

مصر العربية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 5 أغسطس 2017 10:10 صباحاً تم نشر هذا الخبر فى قسم مصر فى ظل شكاوى المواطنين من ارتفاع أسعار فواتير المياه كل شهر بسبب العداد الواحد الموجود فى كل عقار، حاول البرلمان حل هذه المشكلة ولكن لم ينجح بشكل كامل ما يعنى استمرار العبء على المواطنين بعد إعلان أسعار المياه الجديدة مؤخرا.


ويرى البعض أن وجود عداد واحد للمياه فى المنزل الواحد ظلما كبيرا للمواطنين ويضعهم فى شرائح الاستخدام الأعلى، لكن الشركة القابضة للمياه كان لها رأى آخر وأشارت إلى أن النظام القائم لا يعمل علي المحاسبة ضمن الشرائح الأعلى، لأنه يتم قراءة العداد وتقسيمها على عدد الوحدات السكنية بالعقار ويتم احتساب نوع الشريحة عقب عملية القسمة.


وبحسب التعريفة الجديدة المنشورة في الجريدة الرسمية، الأربعاء، فإنه تقرر رفع سعر مياه الشرب للاستخدام المنزلي إلى 45 قرشًا للمتر المكعب بدلًا من 30 قرشًا في شريحة الاستهلاك الأولى بين صفر وعشرة أمتار مكعبة، وإلى 120 قرشًا بدلًا من 70 قرشًا للمتر المكعب في الشريحة الثانية (11-20 مترا مكعبًا)، كما تقرر رفع التعريفة إلى 165 قرشًا بدلًا من 155 قرشا للشريحة الثالثة (21-30 مترًا مكعبًا).


كما تقرر رفع تكلفة الصرف الصحي التي تحسب كنسبة من فاتورة المياه لتصبح 63% بدلا من 57%، وزيادة رسوم 200 قرش للمتر المكعب لاستهلاك الشريحة التي تصل إلى 40 مترًا مكعبًا و215 قرشًا للشريحة التي يزيد استهلاكها على 40 مترًا مكعبًا.


وتضمن القرار زيادة أسعار المياه للأغراض غير المنزلية إلى 220 قرشًا للمؤسسات الحكومية، مقارنة مع 180 قرشًا في السابق، وإلى 240 قرشًا من 200 قرش للاستهلاك التجاري وإلى 335 قرشًا من 285 قرشًا.

 

البرلمان يسعى لحل الأزمة 
ونتيجة شكاوى المواطنين من العداد الواحد، أوصت لجنة الإسكان بالبرلمان، بتركيب عدادات مياه منفصلة للوحدات السكنية والتجارية أسوة بعدادات الكهرباء، لكى تتمتع هذه الوحدات بالمزايا الخاصة بالشرائح الأقل فى الاستهلاك عند محاسبتها.


وقال المهندس علاء والى، رئيس لجنة الإسكان بالبرلمان، إن هذه التوصية جاءت بناء على عدد من الطلبات التى تقدم بها مجموعة من النواب، لضمان محاسبة كل شريحة على استهلاكها الفعلى، بعد تزايد الشكاوى من قبل المواطنين حول ارتفاع أسعار فواتير المياه بشكل كبير، وشدد النواب على ضرورة إيجاد حل لهذه الأزمة.


وأوضح رئيس لجنة الإسكان، أن تركيب عداد واحد لعقار سكنى يعد السبب الرئيسى فى ارتفاع أسعار شرائح الاستهلاك، مؤكدا أن هذه التوصية بدأ العمل بها فى التراخيص الجديدة وفيما يخص العقارات القديمة سيتم عمل إعادة إحلال لها.

 

العدادات غير كافية
المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، قال إن الشركة بدأت العمل في الفترة الحالية علي تركيب عدادات لكل وحدة سكنية سواء العقارات الجديدة أو القديمة، حيث بلغت نسبة العدادات في القاهرة 40% والإسكندرية 97% والصعيد 15%.

 

وأضاف رسلان، أنه لا يمكن إجبار المواطنين علي تركيب عداد فى كل وحدة حاليا لأن العدادات الموجودة داخل الشركة القابضة والشركات التابعة لها لا يمكن أن تغطي كافة الوحدات السكنية بالقاهرة والمحافظات.


وأشار رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، إلى أن النظام القائم بشأن وجود عداداً للعقار بأكمله لا يعمل علي المحاسبة ضمن الشرائح الأعلى، لأنه يتم قراءة العداد وتقسيمها على عدد الوحدات السكنية بالعقار ويتم احتساب نوع الشريحة عقب عملية القسمة وهو ما يضمن عدم احتساب مواطن ضمن شريحة أعلي من شريحته.


وأوضح أن الشركة بصدد توفير مليون عداداً في الفترة القادمة، حيث كان من المقرر أن يتم توريدهم للشركة في الفترة الماضية، إلا أن ارتفاع أسعار العدادات نظراً لتعويم الجنيه كان عائقاً في توفيرهم. 


وأشار إلى أن الشركة طرحت أيضا مناقصة لتوريد 250 ألف عداد الكارت الذكى "الدفع مسبقا" لتركيبها فى المحافظات المختلفة، وهناك نسبة إقبال كبيرة من قبل المواطنين عليها.


وأكد أنه تم توقيع بروتوكول مع الإنتاج الحربى لتوريد مليون و300 ألف عداد للشركة القابضة، تمهيدا لتركيبها وتلبية الاحتياجات الكبيرة والطلبات المتراكمة لدى الشركة وشركاتها التابعة بالمحافظات.


5 ملايين عداد
من جانبه، قال العميد محيي الصيرفي، المتحدث الرسمي باسم الشركة القابضة للمياه، إن الشركة انتهت من تركيب 5 ملايين عداد، وفي انتظار العدادات الجديدة حتي تواصل تركيب المرحلة الثانية من العدادات.


وأوضح الصيرفي فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الشركة تمتلك 12 مليون مشترك تم تركيب عدادات لـ5 مليون وحدة منهم، كما أنها تعمل علي تقسيط تكلفة العداد وإضافة القيمة علي فواتير المياه شهرياً.

هذا المحتوي قٌدم إليكم بصورة مختصرة وبنقل من مصدره الأصلي وكل الحقوق محفوظة لموقع مصر العربية

المصدر مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق