تغيرات طفيفة فى نسب شهادات الإيداع الدولية.. واستنفاد "أوراسكوم"

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 11 أغسطس 2017 05:01 صباحاً كشف تقرير البورصة المصرية، الأسبوعى حول أرصدة الشركات من شهادات الإيداع الدولية حتى نهاية الأسبوع الجارى، عن استمرار استنفاد شركة أوراسكوم للاتصالات للشهادات، وذلك للأسبوع السادس على التوالى، فيما تبقى لدى 13 شركة أخرى ما زالت تحتفظ بنسب وكميات مختلفة من شهادات الإيداع الأجنبية، ولم تتغير تلك الكميات بشكل كبير رغم تعديلات البورصة الأخيرة بشأن شهادات الإيداع.

 

وجاءت أبرز الشركات التى يتبقى لها أسهم تفصلها عن الحد الأقصى للأسهم المتاح تحويلها إلى شهادات وهى البنك التجارى الدولى 3.04 مليون سهم، وشركة بالم هيلز 650.48 مليون سهم، وجى بى أوتو 280.17  مليون سهم، والمصرية للاتصالات 166.83 مليون سهم.

 

ويتبقى لشركات حديد عز، هيرميس، نعيم القابضة، دومتى، السويس للأسمنت، رمكو لإنشاء القرى السياحية، ايديتا، ليسيسكو مصر، باكين، 129.38 مليون جنيه، 112.63 مليون سهم، 68.7 مليون سهم، 48.14 مليون سهم، 41.02 مليون سهم، 24.26 مليون سهم، 14.43 مليون سهم، 4.68 مليون سهم، 3.81 ملايين سهم، لكل منهم على التوالى.

 

وأصدر رئيس البورصة المصرية السابق الدكتور محمد عمران، قرارا تنفيذيا رقم 191 لسنة 2017 بشأن تعديل القواعد والإجراءات التنفيذية لإصدار وتحويل شهادات الإيداع الأجنبية، وذلك بعد  إقرار مجلس إدارة البورصة المصرية لها فى 30 يوليو الماضى، واعتماد هيئة الرقابة المالية اليوم الأول من شهر اغسطس.

 

ومن جهته قال الدكتور محمد عمران، إن موافقة هيئة الرقابة المالية على مقترحات إدارة البورصة بتعديلات تتعلق بقواعد تحويل حصيلة قيمة عمليات بيع شهادات الإيداع الدولية فى البورصات الخارجية جاء فى إطار حرص الجهات الرقابية والتنظيمية لسوق المال المصرى على مواكبة التطورات الأخيرة فى خطة الإصلاح المالى والاقتصادى.

 

وأوضح عمران، فى بيان صحفى الأسبوع الماضى، أن إدارة البورصة وبالتنسيق مع الجهات الرقابية كانت قد أصدرت قرار فى عام 2015 يقضى بإلزام المتعاملين على شهادات الإيداع بصرف مستحقاتهم بالعملة المحلية.

 

 


نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق