رئيس "القابضة الكيماوية" يضع خارطة طريق لتلافى الخسائر وزيادة الأرباح

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 05:07 مساءً قال السفير ياسر النجار، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، فى ختام 6 جمعيات عامة عادية وغير عادية، أن شركتى المكس للملاحات، والنصر للملاحات بينهم تشابه فى كثير من النتائج والمشاكل والظروف التى تواجههم ، ومن بين التشابه مشكلات تتعلق بالنشاط ، خاصة بالنسبة لتطوير إنتاجية الملاحات الخاصة بهما سواء ملاحة "برج العرب" وملاحة بورسعيد التابعة لشركة المكس للملاحة، والتى حققت أرباح هذا العام 17 مليون جنيه، و ملاحة سبيكة بالعريش و ملاحة المكس بالإسكندرية التابعين لشركة النصر للملاحات والتى حققت أرباح 27 مليون جنيه.

 

و أشار أن المشاكل بهما تطابق ، والجمعية العامة وجدت أن على الشركتين التركيز على حل هذه المشاكل الفنية بالملاحات لتحسين جودة المنتجات لكى تستطيع المنافسة فى الأسواق المحلية و الخارجية، وخلق أنشطة مستحدثة وتعزيز النظام التسويقى للشركتين ، حتى لا تتعرض هذه الشركات للخسائر من النشاط الرئيسى لها خلال الفترة القادمة، ويمكن التعامل معها من منطلق واحد للشركتين .

كما أشار النجار أن الجمعيات العمومية لكل الشركات ضمت أعضاء جدد من ذو الخبرة ، ولديهم من الخبرات ما يشاركون به لرفع كفاءة الشركات كما لفت إلى أنه تم وضع مقترحات أثناء انعقاد الجمعيات من الأعضاء الجدد للرفع من كفاءة الشركات.

 

كما لفت النجار فى تصريحاته اليوم، أن الجمعيات العامة للشركات، لا تكتفى فقط بنتائج الأرباح، ولكن الأهم استمرارية النشاط الأساسى للشركة، و تعظيم الربحية والتخطيط للنمو والتصاعد ، ووضع خطة استثمارية للتوسعات.

 

كما أشار النجار الى الجمعية العامة لشركة "سيجوارت" والتى حققت خسائر 103.2 مليون جنيه بزيادة فى حجم الخسائر بنسبة 66% ، أن هناك ثلاث  محاور حول أسباب نزيف خسائر هذه الشركة ، وهى عدم وجود رؤية شاملة لدى الادارة بالإضافة الى التركيز على منتج واحد  " الفلنكات " ، و عدم وجود خطة واضحة لاستغلال الأصول الغير مستغلة ،  بالإضافة الى أن الشركة أصبحت تتجه لمنحنى خطير أدى الى زيادة خسائرها ، مما أثار عدد من الملاحظات خلال المناقشات سواء من الجهاز المركزى للمحاسبات او من بعض اعضاء الجمعية حول جدوى استمرار الشركة لتخطى خسائرها نصف رأس مال الشركة المصدر ، وهو أمر لا يمكن استمراره ، ويجب أن تعى الادارة جيدا للمرحلة التى تمر بها لتخرج من عنق الزجاجة ، وتضع خطة ثلاثية سريعة وبما يحافظ على الثروة البشرية لديها من العمالة ، كما لفت النجار الى أن " الخطة الاستثمارية لا يجوز أن تبنى على النوايا الحسنة  "  و لابد من دراسات جدية لجدوى اقتصادية ووجود اسواق للمنتجات.

 

وأضاف ياسر النجار أن الجمعية العامة لشركة " سينا للمنجنيز " التى حققت أرباح مرتفعة جدا ، وصلت الى 171 مليون جنيه مقابل 29 للعام الماضى ، ولكن هذه الربحية قائمة على تصدير المادة الخام ، موضحا ان الجمعية العامة طالبت ادارة الشركة بزيادة القيمة المضافة لمنتجاتها من خلال خطة استثمارية واضحة و مدروسة، ومن ثم تؤدى الى نمو نشاط الشركة ، وزيادة مبيعاتها ، بما يؤدى الى زيادة ربحيتها .

 

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق