“النقد الدولي” تمارس ضغوط من أجل تحويل الدعم السلعي إلى نقدي

الاقتصادية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هناك مباحثات تمت بعثة الحكومة التابعة لجمهورية مصر العربية مع مسؤولي “صندوق النقد الدولي” التي تمت خلال الاجتماع مع “البنك الدولي” و”صندوق النقد الدولي” التي تمت في “الولايات المتحدة الأمريكية” منذ أيام قليلة، حيث تضمن الاجتماع ممارسة مسؤولي “صندوق النقد الدولي” ضغوط شديد من أجل تقليص الدعم السلعي في الدولة المصرية ليتم تحويله إلى صورة مختلفة خلال الفترة القادمة.

وأكد الخبير الاقتصادي “وائل النحاس” أن هناك خطوة لو أقدمت عليها حكومة جمهورية مصر العربية فستكون بمثابة “قنبلة موقوتة”، وأوضح أن تلك الخطوة تتمثل في “تحويل الدعم السلعي” إلى “دعم نقدي”. وأوضح “وائل النحاس” قائلا “أن خطوة تحويل الدعم السلعي إلى دعم نقدي ستكون لها تداعيات خطيرة وكارثية تتمثل في ارتفاعات قياسية في أسعار السلع والخدمات لتصل لحد لن يتحمله المواطنين”.

وأوضح “وائل النحاس” أن تحويل الدعم السلعي إلى دعم نقدي سيعمل على ارتفاع جميع أسعار بالإضافة إلى ارتفاعات كبيرة في أسعار الخدمات ووصف هذه الخطوة إذا ما قامت بها حكومة جمهورية مصر العربية ستكون بمثابة “عملية انتحارية”.

واقترح عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب المصري النائب “محمد بدراوي” أن توجه الدولة المصرية من أجل تحويل الدعم عن “السلع التموينية” إلى دعم نقدي عن طريق إعطاء كل أسرة مصرية مبلغ مالي كل شهر يصل إلى حوالي ألف جنيه نقدي، بدلا من منحه دعم سلعي.

والجدير بالذكر أن جمهورية مصر العربية قد حصلت منذ أشهر قليلة ماضية على الشريحة الأولى والثانية من قرض “صندوق النقد الدولي” للعمل على تمويل برنامج “إصلاح اقتصادي” يشمل العمل على تخفيض “عجز موازنة الدولة المصرية”، والعمل على تحقيق فائض أولي، بالإضافة إلى وضع الدين العام للدولة المصرية على منحنى نزولي.

ويعد الدعم السلعي هام جداَّ في حياة المصريين، وخصوصا بعد قرار تعويم الجنيه المصري مما أدى إلى زيادة جميع أسعار المنتجات والسلع في الأسواق التجارية المصرية بحيث أصبح “الدعم السلعي” هام جداَّ في حياة المصريين المستحقين له.

المصدر الاقتصادية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق