الجنيه الإسترليني يسجل أعلى مستوى فى أسبوعين قبيل بيانات قطاع الصناعات البريطاني

اخبار الفوركس اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ارتفع الجنيه الإسترليني قليلا بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية، مواصلا مكاسبه لليوم الثالث على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أعلى مستوى فى أسبوعين ، مع استمرار عمليات شراء العملة الملكية فى ظل التوقعات القوية لقيام البنك المركزي البريطاني برفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2007،ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من لندن عن قطاع الصناعات التحويلية خلال تشرين الأول/أكتوبر ،بهدف استبيان مدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع من العام الحالي.

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% حتى الساعة 07:53 جرينتش ،ليتداول عند 1.3303$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3283$ ، وسجل الأعلى عند 1.3305$ الأعلى منذ 16 تشرين الأول/أكتوبر المنصرم،والأدنى عند 1.3266$.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.6% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثاني مكسب يومي على التوالي ،بفعل الاحتمالات القوية لرفع أسعار الفائدة البريطانية هذا الأسبوع.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور بيانات قطاع الصناعات التحويلية البريطاني خلال أيلول/سبتمبر ،والتي تؤشر بمدي تحسن تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع /2017 ،الجدير بالذكر أن المركزي البريطاني قد خفض خلال آب/أغسطس توقعات النمو الاقتصادي فى البلاد خلال العام الحالي والقادم بسبب ضعف الطلب المحلي، خفض البنك معدل نمو 2017 إلى 1.7% من 1.9% توقعات أيار/مايو الماضي ،وخلال 2018 إلى 1.6% من 1.7%. 

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر مديري المشتريات الصناعي المتوقع مستوي 55.8خلال تشرين الأول/أكتوبر وسجل المؤشر مستوي 55.9 في أيلول/سبتمبر.

 

يجتمع المركزي البريطاني غدا الخميس لمناقشات السياسات النقدية الملائمة لتطورات تعافي الاقتصاد فى البلاد وتصاعد الضغوط التضخمية ،ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع البنك أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 0.50% ،فى أول زيادة لأسعار الفائدة البريطانية منذ اجتماع كانون الثاني/يناير 2007.

 

تأتي هذه الخطوة المتوقعة من صانعي السياسة النقدية البريطانية فى ظل تصاعد الضغوط التضخمية فى البلاد ،وسجلت أسعار المستهلكين فى أيلول/سبتمبر أعلى وتيرة فى خمس سنوات ونصف ،لتبقي الأسعار فوق مستهدف البنك المركزي عند 2% للشهر الثامن على التوالي.

 

وخفض البنك أسعار الفائدة إلى مستوي قياسي منخفض عند 0.25% ،بعد استفتاء انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي فى حزيران/يونيو 2016،لمواجهة الآثار السلبية المتوقعة على الاقتصاد جراء الخروج من الاتحاد الأوروبي اقتصاديا وتجاريا.

 

ويصدر أيضا المركزي البريطاني غدا الخميس التقرير الربع السنوي للتضخم ،والذي يتضمن توقعات التضخم والنمو على مدار عامين ،ويتحدث مارك كارني محافظ البنك تعليقا على قرارات السياسة النقدية وعن تقرير التضخم.

المصدر اخبار الفوركس اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق