طريق الحرير الرقمي.. ازدهار متواصل

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقول الفتاة "لا أذكر آخر مرة خرجت فيها من أجل التبضع، فكل مستلزمات البيت وملابسي وكتبي أشتريها إلكترونيا".

فالتسوق بالنسبة لها يقتصر على حركات بسيطة من أصابعها على شاشة هاتفها الذكي كفيلة بأن تكون حلقة وصل بين العالم الافتراضي والواقعي، حالها حال معظم الصينيين اليوم خاصة شريحة الشباب.

قفزة نوعية
شهدت منصات التجارة الإلكترونية الدولية في الصين نموا سريعا في السنوات الأخيرة، الأمر الذي شجع المحلات الإلكترونية الصينية والأجنبية على اغتنام فرص تعزيز تجارتها الرقمية، خاصة تلك التي تنتمي إلى دول "الحزام والطريق".

f069c8c48c.jpg
مشهد مألوف بشوارع بكين لطرود البضائع المشتراة رقميا بانتظار التسليم (الجزيرة)

وتعد التجارة الرقمية النجم الساطع في سماء التجارة الدولية الصينية حيث بلغت عائداتها 3.6 تريليونات يوان صيني (ما يعادل 542 مليار دولار) خلال النصف الأول من العام الحالي، بنسبة نمو فاقت 30% مقارنة بالعام الماضي، طبقا لإحصائيات الجمعية الصينية للتجارة الإلكترونية.

 ويقول هان دا تشينغ الباحث في جامعة باي خانغ إن الصين قطعت أشواطا كبيرة في تطوير التجارة الإلكترونية، ويضيف أنها تمتلك أكبر منصات للتجارة الإلكترونية في العالم مثل مجموعة علي بابا التي تستأثر بما يقارب 80% من هذا القطاع في الصين، حيث تتجاوز مبيعاتها 170 مليار دولار سنويا.

ويوضح -في حديثه للجزيرة نت- أن الصين باتت تدفع باتجاه تعزيز علاقاتها مع دول "الحزام والطريق" عبر نسج شبكة من القنوات التجارية والاقتصادية، وحتى الفضائية التي تندرج جميعها في إطار مبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ قبل أربعة أعوام.

المستفيد الأكبر؟
تصدرت خلال العام الماضي منتجات الشركات التي تنتمي لدول "الحزام والطريق" قائمة المنتجات الأكثر مبيعا في الصين، حيث حققت بنغلاديش وليتوانيا نموا في المبيعات بنسبة 60% مقارنة بعام 2015.

وتعد الأطعمة والغلال أهم هذه المنتجات الأكثر مبيعا في الصين كالكرز الـ تشيلي والأفوكادو المكسيكي.

كما تأتي عُمان على رأس الدول العربية الأكثر استفادة من التجارة الإلكترونية الصينية، في حين تتصدّر طاجيكستان قائمة الدول الإسلامية الآسيوية.

 في المقابل، تحتل الهواتف الذكية والحواسيب والمنتجات الإلكترونية أعلى قائمة المنتجات الصينية الأكثر مبيعا عبر منصات التجارة الإلكترونية.

 

fd9dcc7926.jpg
موقع تاوباو للتجارة الإلكترونية التابع لمجموعة شركات علي بابا (الجزيرة)

وقدمت الحكومة تخفيضا بنسبة 30% في الضرائب على منصات التجارة الدولية الإلكترونية ضمن سياسة تشجيعية للمواطنين، أما بالنسبة للتجار الصينيين فقد رفعت الحكومة مؤخرا القيود عن إرسال البضائع المشتراة إلكترونيا إلى أكثر من 45 دولة مختلفة.

 بيد أن إقبال التجار الصينيين على بيع منتجاتهم رقميا -وعلى نطاق دولي- يبقى مقتصرا على أولئك الذين يجيدون الإنجليزية وغيرها من اللغات الأجنبية.

وعمدت الصين -في إطار إحياء طريق الحرير- إلى رسم خط بري يمر بـ العراق وخط بحري يمر بمضيق باب المندب عند سواحل اليمن ثم عبور قناة السويس المصرية.

وكانت بكين قد عقدت في مايو/أيار الماضي قمة طريق الحرير بمشاركة 29 زعيما ومئات المؤسسات المالية والمنظمات الدولية، ووقعت خلال القمة على اتفاقيات مشتركة مع 68 دولة في مجالات مختلفة، وتعهدت بتقديم 124 مليار دولار دعما لتنفيذ مشاريع المبادرة.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق