استقرار الجنيه الإسترليني قرب أعلى مستوى فى نحو عامين قبيل بيانات التضخم البريطانية

اخبار الفوركس اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ضمن نطاق محدود من التعاملات قرب أعلى مستوى فى نحو عامين مقابل الدولار الأمريكي،مع عزوف المستثمرين عن بناء مراكز شرائية جديدة ترقبا لصدور بيانات التضخم فى المملكة المتحدة البريطانية خلال كانون الأول/ديسمبر ،والتي توفر دلائل جديدة حول احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية مجددا خلال العام الحالي.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:02 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.3790 من سعر الافتتاح 1.3793 ،وسجل أعلى سعر 1.3805 وأدنى سعر 1.3775.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.4% مقابل الدولار الأمريكي،فى ثالث مكسب يومي على التوالي،مسجلا أعلى مستوى فى نحو عامين عند 1.3820$ ،وتحديدا لم الجنيه لهذا المستوي منذ حزيران/يونيو 2016 تاريخ استفتاء بريطانيا على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

 

تأتي هذه المكاسب القوية للجنيه الإسترليني فى ظل تسارع عمليات البيع المفتوحة للعملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية ،خاصة مقابل العملات ذات العائد المنخفضة ، بالتزامن مع آمال بإحراز تقدما جديدا فى مفوضات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

 

وحقق الجنيه الإسترليني الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 1.2% مقابل الدولار الأمريكي ،فى رابع مكسب أسبوعي على التوالي،ضمن أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 

قرر بنك بريطانيا المركزي فى اجتماع 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 ،رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 0.50% ،فى أول زيادة لأسعار الفائدة البريطانية منذ مطلع عام 2007 ،وأعاذ البنك ذلك إلى تصاعد الضغوط التضخمية ،وأشار أن أي زيادة فى أسعار الفائدة فى المستقبل سوف يعتمد على البيانات الاقتصادية ،وعلى ما ألت إليه مفوضات انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي.

 

ومن أجل إعادة تقييم احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية مجددا ،يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات التضخم البريطانية خلال كانون الأول/ديسمبر،المتوقع أن تظل الوتيرة أعلى مستهدف البنك المركزي عند 2% للشهر الحادي عشر على التوالي ، وسجلت الوتيرة فى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أعلى مستوي فى نحو خمس سنوات ونصف.

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر أسعار المستهلكين السنوي المتوقع ارتفاع بنسبة 3.0% خلال كانون الأول/ديسمبر ،وسجل المؤشر ارتفاعا بنسبة 3.1% فى تشرين الثاني/نوفمبر ،وباستثناء أسعار الغذاء والوقود المتوقع ارتفاعا بنسبة 2.6% وسجلت القراءة السابقة ارتفاعا بنسبة 2.7%. 

 

ويصدر مؤشر أسعار المنتجين السنوي للمدخلات المتوقع ارتفاعا بنسبة 0.5%  خلال كانون الأول/ديسمبر من ارتفاع بنسبة 1.8% فى تشرين الثاني/نوفمبر ،وأسعار المنتجين للمخرجات المتوقع ارتفاعا بنسبة 0.2% وسجلت القراءة السابقة ارتفاعا بنسبة 0.3%.

المصدر اخبار الفوركس اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق