التحقيقات الفيدرالي يحذر من دعمٍ فني احتيالي استهدف مالكي العملات الرقمية

الاقتصادية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر مركز شكاوى جرائم الإنترنت التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي إعلان خدمة عامة في الثامن والعشرين من مارس يحذّر بشأن انتشار المحتالين الذين يدعون أنهم يقدمون خدمات الدعم الفني لمجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك قطاع العملات الرقمية. ويعرّف هذا الإعلان الدعم الفني الاحتيالي بأنه “عملٌ إجرامي يدعي تقديم خدمات الأمن أو الدعم الفني للعملاء في محاولة للاحتيال على الأفراد غير المنتبهين”، ويشير إلى تزايد وتيرة هذا النوع من الاحتيال الذي يؤدي إلى “ادعاء المجرمين بأنهم عملاء حكوميين أو قيامهم بعرض التعويض عن خسائر مفترضة ذات صلة بمخططات الاحتيال الخاصة بالدعم الفني أو طلب المساعدة المالية من خلال “مجرمين” مطلوبين للعدالة”.

كما أن الدعم الفني الاحتيالي، الذي يمكن أن يحدث من خلال الهاتف ومحركات البحث والنوافذ المنبثقة والشاشات المقفلة ورسائل البريد الإلكتروني التصيدية، يجري الآن أيضًا من خلال استهداف بورصات العملات الافتراضية، وفقًا لإعلان الخدمة العامة الذي نشره مكتب التحقيقات الفيدرالي.

ويشير القسم الخاص بالتغيرات والاتجاهات الجديدة في هذا النوع من الاحتيال إلى أن الاحتيال في مجال العملات الافتراضية قد أدى إلى “خسائر لضحايا من الأفراد بآلاف الدولارات في كثير من الأحيان”. وتتم عملية الاحتيال من قبل مجرم يدعي أنه ممثل دعم لخدمة العملات الافتراضية من أجل الوصول إلى محفظة حامل العملات الرقمية، ثم يقوم بنقل كل العملات الرقمية إلى الخارج أثناء إجراء “الصيانة” المزيفة، ومن ثم “تتوقف جميع الاتصالات” ويختفي مع الأموال.

ويقترح مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) أن يقوم العامة بتحديث برامج حظر الإعلانات ومكافحة الفيروسات، ودراسة أرقام دعم العملاء الموجودة على محركات البحث بدقة أكبر، و “مقاومة الضغط من أجل التحرك بسرعة” في مواقف الدعم الفني عبر الإنترنت، حيث “يقوم المجرمون بإنشاء الشعور بالإلحاح لإثارة الخوف وجذب الضحية إلى اتخاذ إجراء فوري”.

ويُطلب من ضحايا أي عمليات احتيال متعلقة بالدعم الفني الإبلاغ الفوري عن الحوادث بأكبر قدر ممكن من التفاصيل إلى مركز شكاوى جرائم الإنترنت.

وفي يناير من هذا العام، حذّر مركز شكاوى جرائم الإنترنت الجمهور من طريقة جديدة مختلفة للابتزاز المزيَّف – مع تهديدات كاذبة بالقتل للأفراد مع المطالبة بالحصول على فدية بالعملات الرقمية والورقية مقابل عدم تنفيذ التهديد.

المصدر الاقتصادية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق