النساء اللاتى يكتسبن مزيدا من الوزن بين الولادتين أكثر عرضة للإصابة بالسكر

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 3 أغسطس 2017 04:03 مساءً حذرت دراسة طبية حديثة من اكتساب النساء مزيدا من الوزن بين الولادتين كى لا يصبحن أكثر عرضة للإصابة بمخاطر مرض السكر خلال الحمل التالى ، ويعد وزن المرأة قبل الحمل ومقدار اكتسابها للوزن الزائد بين الحملين من عوامل الخطر المعروفة للإصابة بسكر الحمل.

وأوضح الباحثون فى جامعة "بيرجن" فى النرويج، أن سكر الحمل يعد شكلا من أشكال ارتفاع نسبة الكسر فى الدم يتم تشخيصها خلال فترة الحمل، ويمكن أن يسبب العديد من المضاعفات الصحية الخطيرة للأم والطفل على حد سواء.

فقد قام الباحثون، بقيادة الباحثة "لين سوربى" فى جامعة بيرجن فى النرويج، بالتحقيق فى مخاطر مرض السكر بين النساء اللاتى حملن مرتين فى السابق.. وقد شملت الدراسة حوالى 24.200 سيدة أنجبن بين عامى 2006 – 2014، حيث أخذ فى الاعتبار التاريخ المرضى لتلك النساء فيما يتعلق بمرض السكر، ومؤشر كتلة الجسم عند الحمل مرة أخرى.. ويعرف مؤشر كتلة الجسم على أساس الوزن والطول، وفى حال ارتفاعه لأكثر من 30 نقطة يصنف الشخص مفرط البدانة.

واكتشف الباحثون أن حوالى 36% من النساء ارتفع مؤشر كتلة أجسامهن بنحو نقطة واحدة بين بداية حملهن الأول والثاني، ليصبحن الأكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل فى حملهن الثاني، مقارنة بالسيدات اللاتى لم يكتسبن الوزن.. مشددين على أن النساء اللاتى اكتسبن ضعف الوزن الذى كن عليه قبل الحمل كن فى مواجهة مخاطر متزايدة للإصابة بسكر الحمل، لترتفع هدة المخاطر إلى خمسة أضعاف بالنسبة للنساء اللائى حصلن على أكبر زيادة فى الوزن.

وكانت هذه المخاطر لافتة للنظر بشكل أكبر بين النساء اللاتى كن فى وزن طبيعى قبل حملهن الأول.. ومع ذلك، أظهرت الدراسة، التى نشرت فى عدد أغسطس من مجلة "بلوس" الطبية ، أن النساء اللاتى عانين من زيادة فى الوزن، ولكن فقدوها بعد الولادة تراجعت بينهم مخاطر الإصابة بسكر الحمل خلال فترة حملهن الثاني.

 

 

 

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق