المرض يمد لسابع جد.. دراسة تحذر: سوء التغذية فى الحمل يمتد لأحفادك

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 10 أغسطس 2017 05:09 صباحاً كثير من الأشخاص يولدون مع التقزم والنحافة أو زيادة الوزن بسبب سوء التغذية ويستغرق الأمر عدة أجيال للتراجع عن آثار سوء التغذية في فترة الحمل.

 ووفقًا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كشفت دراسة علمية حديثة عن أن الأمهات اللائى يعانين من سوء التغذية فى الرحم يملن إلى إنجاب أطفال أصغر حجمًا وهذا يستمر إلى أجيال.

ومن المثير للغاية، وجد الباحثون أن التغذية الصحيحة فى الحمل لا تحمى من آثار سوء تغذية التى تعرضت إليها الجدة على الأجيال التالية.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور "أندرو برنتيس" من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، إن هذه الدراسة تبين أنه قد يستغرق عدة أجيال للقضاء على فشل النمو والتقزم بسبب هذه التأثيرات بين الأجيال.

وأشار الدكتور "برنتيس" إلى أن برامج المعلومات الغذائية التى تتبعه الأم لا ينبغي الحكم عليه فقط من حيث تأثيره المباشر على الطفل، لكن النظام الغذائى الذى تعرضت إليه الجدة فى الحمل.

كيف أجريت الدراسة

وقام الباحثون بتحليل الأطفال المولودين فى جمهورية "جامبيا" الأفريقية بين عامى 1972 و2011، واختاروا هذه المنطقة من أفريقيا كموسم سنوى واحد بين فترة "الحصاد" و"الجوع"، ووجدوا أن النساء اللواتى تأخرت مراحل حملهن أثناء موسم الجوع لديهن أطفال أصغر حجمًا.

وقد قام الباحثون بتقييم وزن وطول المشاركين في الدراسة، فضلاً عن ارتفاعهم عند سن سنتين، ووجدوا أن النساء اللواتى عانين من سوء التغذية في الرحم لديهن أطفال أصغر حجما وبعدما كبروا أنجبوا أطفال أصغر حجمًا حتى مع التغذية الصحيحة، ونشرت النتائج في مجلة “FASB”.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق