بالصور.. طفل يعيش بأمعاء مكشوفة ويصاب بميكروب فى الدم بالشرقية

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 11 أغسطس 2017 08:19 مساءً معاناة جديدة يعيشها الطفل يوسف محمد عثمان، الذى بدأت مأساته بعد إصابته بآلام فى بطنه ومغص شديد، ما اضطر والديه لنقله إلى أقرب مستشفى لتلقى العلاج، لينقلب حال الطفل من هذه الليلة ويبدأ رحلة طويلة من المعاناة انتهت به لإصابته بميكروب فى الدم، وفقدانه طبقات جلد بطنه.

 

الطفل بعد العملية
الطفل بعد العملية

 

من جهته، قال جمال الجوسقى، متبنى حالة الطفل، إن مأساة الطفل "يوسف" بدأت بعد إصابته بمغص شديد، وهو فى سن الرابعة، فتوجه والداه إلى مستشفى الأحرار العام بالزقازيق، وشخص الأطباء حالته باشتباه إصابته بانسداد معوى، ما يتطلب إجراء جراحة استكشاف سريعة، رغم صغر سن الطفل، الذى ظل محتجزا 4 أيام فى المستشفى.

 

وأضاف الجوسقى، لـ"عاجل نيوز"، أنه بعد خروج يوسف من المستشفى أصيب بمغص شديد مرة أخرى، وذهب إلى مستشفى خاص لمعرفة أسبابه واستكمال العلاج، وأكد الطبيب أنه أصيب بتلوث أثناء العملية بسبب التعقيم السيئ، وخضع الطفل لعملية أخرى، وبعد 3 أيام، اكتشف والده أنه يتبرز من مكان الجرح.

 

وتابع الجوسقى، أنهم ذهبوا إلى المستشفى الجامعى بالزقازيق لمعرفة أسباب ما يحدث له وإنقاذه، وظل الطفل هناك لمدة شهر منذ ذلك الوقت، ولكن زاد الإهمال وساءت حالته فى المستشفى، ووصل إلى إصابته بميكروب فى الدم، ولا يوجد جلد للبطن، واستبدل الأطباء مكان الجلد بلاستيك، مؤكداً أن المأساة زادت بعد رفض جميع المستشفيات استقبال حالته، سواء فى الزقازيق أو القاهرة، وتبحث أسرته سفره إلى الهند لتلقى العلاج.

 

الطفل قبل ما حدث له
الطفل قبل ما حدث له
تحليل
تحليل

 

تشخيص الطفل
تشخيص الطفل

 

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق