كل ما تريد معرفته عن علاقة الحمل بضعف عضلة القلب وتسمم الحمل

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 12 أغسطس 2017 06:55 صباحاً قال الدكتور أحمد البربرى استشارى أمراض القلب والأوعية الدموية، إن هناك عددا من الأمراض العرضية فى القلب التى تصيب السيدات الحوامل، ومن أبرزها ارتفاع ضغط الدم وهو ما يعرف بتسمم الحمل، وفى معظم تلك الحالات يختفى الضغط بعد الولادة ويعود لحالته الطبيعية. 

وأضاف الدكتور أحمد البربرى فى تصريح خاص لـ"عاجل نيوز"، أن هناك بعض الحوامل اللاتى يصبن بضعف عضلة قلب مؤقتا فى الفترة المحيطة بالولادة ولو تم السيطرة على الأعراض غالبا ما تعود العضلة لحالتها الطبيعية، ومن أبرز أعراض ضعف عضلة القلب عند السيدة الحامل هى:

1 النهجان فى شدته طبقا لدرجة ضعف عضلة القلب .

2 التهابات الصدر المتكررة وسرعة ضربات القلب وهذه الأعراض ليست خاصة فقط بضعف عضلة القلب، ومن الممكن أن تكون ضعف عام أو فقر دم فلابد من مراجعة الطبيب للتشخيص الدقيق.

وأوضح أن هناك عددا من التحذيرات للمرأة الحامل من حيث علاقة الحمل والولادة وحالة القلب ومن أبرزها :

1 هناك بعض الأمراض التى تمنع من الحمل مثل العيوب الخلقية الشديدة وأبرزها الحالات الشديدة من رباعى فالوت .

2 وحالات الارتفاع الشديد بضغط الشريان الرئوى وكل المراحل المتأخرة من أمراض القلب مثل الضيق الشديد بصمامات القلب والضعف الشديد بعضلة القلب .

وأضاف أنه فى بعض الأمراض يسمح بالحمل والولادة ولكن يكون هناك العديد من الاحتياطات، وعلى سبيل المثال المريضة التى تم تركيب صمام صناعى لها نضطر لوقف أدوية السيولة المسماة بالوارفارين ونعطى بدلا منها حقن الهيبارين وذلك لنتجنب حدوث تشوهات الجنين، وفى مرضى ضغط الدم يتم تعديل أدوية الضغط أيضا بحيث لا تضر الجنين. 

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق