علاج ارتجاع المرىء والنظام الغذائى المناسب

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاثنين 21 أغسطس 2017 02:11 مساءً ارتجاع المرىء هو اضطراب فى الجهاز الهضمى، يحدث نتيجة رجوع العصارة الحمضية من المعدة إلى المرىء، يعانى كثير من الأشخاص، بمن فيهم النساء الحوامل، من حرقة المعدة أو عسر الهضم الحمضى الناجم عن ارتجاع المرىء، ويعتقد الأطباء أن بعض الأشخاص يعانون من ارتجاع المرىء بسبب حالة تسمى فتق الحجاب الحاجز، فى معظم الحالات يمكن أن يشفى منها خلال اتباع نظام غذائى وتغيير نمط الحياة، ومع ذلك قد تتطلب بعض الحالات تناول الدواء أو الجراحة.

السعال، والتقيؤ، والجهد، أو المجهود البدنى المفاجئ يمكن أن يسبب زيادة الضغط فى البطن، ما يؤدى إلى فتق الحجاب الحاجز، السمنة والحمل تسهم أيضا فى فتق الحجاب الحاجز، وذلك حسب موقع "webmd".

حرقة-المعدة
حرقة-المعدة
أعراض ارتجاع المرئ
 

الحرقة التى تسمى أيضا عسر الهضم الحمضى أكثر الأعراض شيوعا فى مرض ارتجاع المريء وعادة ما يشعر الشخص بألم فى الصدر تبدأ من وراء عظمة الصدر وتتحرك صعودا إلى الرقبة والحلق.

ألم الحرقة يمكن أن تستمر لمدة ساعتين، وغالباً ما يكون أسوأ بعد تناول الطعام، يمكن أن يؤدى الاستلقاء أو الانحناء أيضا إلى حرقة المعدة، كثير من الأشخاص تتغلب عليها من خلال الوقوف فى وضع مستقيم أو عن طريق اتخاذ مضاد للحموضة الذى يزيل حمض من المرىء.

 

اسباب ارتجاع المرئ
اسباب ارتجاع المرئ

 

علاج ارتجاع المرىء
 

يوصي الأطباء باتباع نمط حياة وتغذية غذائية لسليمة بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج لارتجاع المرىء، ويهدف العلاج إلى تقليل كمية الارتجاع أو الحد من الأضرار التى لحقت ببطانة المرىء من المواد المرتجعة.

1-  تجنب الأطعمة والمشروبات التى يمكن أن تسبب ارتجاع المرئ، وتشمل هذه الأطعمة الشيكولاته، والنعناع، ​​والأطعمة الدهنية، والقهوة، والمشروبات الكحولية، كما يجب تجنب الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تزعج بطانة المريء التالفة، مثل الحمضيات والعصائر ومنتجات الطماطم والفلفل.

2-  قد يساعد تقليل حجم الوجبات عند تناول الطعام أيضا على التحكم في الأعراض، حيث يتم تناول وجبات الطعام قبل 2 أو 3 ساعات على الأقل قبل النوم قد يقلل من حموضة المعدة، وبالإضافة إلى ذلك، زيادة الوزن غالبا ما يؤدي إلى تفاقم بعض أعراض ارتجاع المرئ.

3-  وقف التدخين مهم للحد من أعراض ارتجاع المريء

 

علاج ارتجاع المرئ
علاج ارتجاع المرئ

 

علاج ارتجاع المرىء بالأدوية
 

مضادات الحموضة يمكن أن تساعد على وقف الحمض فى المريء والمعدة، ولكن الاستخدام طويل الأمد للمضادات الحموضة يمكن أن يكون له آثار جانبية، بما فى ذلك الإسهال وتراكم الماغنيسيوم فى الجسم، وجود الكثير من الماغنيسيوم يمكن أن يشكل خطورة على المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى، إذا كانت هناك حاجة إلى مضادات الحموضة لأكثر من أسبوعين ينبغى استشارة الطبيب.

وبالنسبة لارتجاع المرىء المزمن وحرقة المعدة، قد يوصي الطبيب بالأدوية للحد من حمض فى المعدة، وتشمل هذه الأدوية حاصرات H2، التي تمنع إفراز الحمض في المعدة.

 

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق