د.خالد مصيلحى يكتب.. هل فعلا الكمون يصلح لإنقاص الوزن؟

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 15 سبتمبر 2017 09:54 مساءً بعد شهرة الشاى الأخضر فى محاربة السمنة وأصبح من أشهر النباتات التى تستخدم لإنقاص الوزن اقتحم الكمون فى الآونة الأخيرة ساحة الأعشاب التى تحارب السمنة فهل فعلا الكمون له دور فى إنقاص الوزن أم هى شهرة ذائفة.

 

فى البداية الكمون من الثمار التى تنتمى للعائلة الخيمية وتحتوى على زيوت طيارة تعطى النكهة والرائحة المميزة للكمون وقد أجريت دراسات بحثية على الكمون لمحاولة إثبات كفاءته فى إنقاص الوزن لكن نتائج بعض الدراسات التى تجرى على حيوانات التجارب قد تكون خادعة وغير دقيقة وقد تكون استجابة حيوانات التجارب مختلفة عن الأشخاص فى ظل احتواء خلاصات النباتات على العديد من المواد الفعالة.

 

ولذلك سنتطرق لعرض بعض نتائج الدراسات الإكلينيكية التى أجريت على أشخاص يعانون من السمنة بالفعل ورغم قلة هذه الدراسات وقلة عدد الأشخاص التى أجريت عليهم الدراسة، لكن سنحاول نستنتج منها بعض الدلالات عن مدى كفاءة الكمون فى إنقاص الوزن لحين إجراء المزيد من الدراسات الإكلينيكية وعلى عدد أكبر من المتطوعين.

 

أجريت دراسة على سيدات يسيرون على نظام غذائى لإنقاص الوزن نصفهم يضيفون الكمون بانتظام لنظامهم الغذائى والنصف الآخر يتبع نفس النظام الغذائى لكن بدون كمون وقد أثبتت النتائج أن الفريق الذى أضاف الكمون قد فقد نسبه أكثر من الكيلوجرامات.

 

كما أجريت دراسة أخرى على 78 رجلا وسيدة وتمت مقارنة تأثير الكمون ببعض الأدوية التى تستخدم فى انقاص الوزن، وأكدت الدراسة أن تأثير الكمون كان أقوى من هذه الأدوية.

 

كما أجريت دراسة أخرى مشابهة للدراسة السابقة حيث أجريت هذه الدراسة على فريقين على مدار ثمانية أسابيع استطاع الفريق الذى يتناول الكمون مع أحد أدوية التخسيس فقد نحو 2 كيلوجرام زيادة عن من يتناولون دواء التخسيس وحده خلال الثمانية أسابيع.

 

وفى دراسة أخرى أسفرت النتائج عن فقدان الأشخاص الذين يتناولون الكمون مع نظامهم الغذائى نسبة 15% من الدهون مقارنة بفريق آخر فقد فقط 5% من الدهون بدون إضافة الكمون للنظام الغذائى وكانت الجرعة المستخدمة من الكمون فى هذه الدراسة 3 جرامات يوميا أى ما يعادل ملعقة صغيرة من الكمون يوميا.

 

وقد أشارت بعض الدراسات السابقة إلى أن الكمون يسهم فى فقدان نسبة من دهون البطن أكثر من أى منطقة أخرى.

 

ونستنتج من كل الدراسات السابقة أن هذه الدراسات ليست كافية للاعتماد على الكمون وحده لحرق الدهون لكن هذه النتائج أثبتت أن وجود نظام غذائى ورياضى ضرورى وأن وجود الكمون فى هذه الأنظمة يزيد من فقدان المزيد من الوزن لأن الكمون به بعض المواد الحارقه للدهون.

 

ويمكن استخدام الكمون بإضافته ملعقة من الكمون لكوب زبادى وتناوله مساء قبل النوم كما يمكن عمل مشروب دافئ لحرق الدهون يحتوى على ملعقة من الشاى الأخضر وملعقة من الكمون وملعقة من الجنزبيل وملعقة من القرفة ونقعههم فى ماء دافئ سبق غليه وتناوله بعد الإفطار أو الغذاء، كما يمكن إضافة الكمون لمأكولات عديدة مثل الفول والجبنة القريش وللكمون فوائد أخرى فهو طارد للغازات ويحسن كفاءة الجهاز الهضمى ويعالج الأرق ويزيد القدرة على التركيز.

 

ونحذر من المكملات الغذائية مجهولة المصدر المنتشرة للتخسيس التى تدعى باحتواءها على مواد طبيعية للتخسيس فالمنتجات مجهولة المصدر قد تكون مغشوشة بمواد شديدة الخطورة أو قد تحتوى على جرعات مركزة أكبر من الجرعة العلاجية تضر بالكبد والكلى فأى منتج لابد أن يكون موثوق المصدر ويصرف فقط باستشارة الطبيب ومراجعة الصيدلى.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق