أستاذ جراحة سمنة: تكميم وقص المعدة يسببان مضاعفات خطيرة تؤدى لمرض باريتس

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 06:54 مساءً نظمت الجمعية المصرية لجراحة السمنة مؤتمرا صحفيا على هامش المؤتمر العلمى الــ13 والذى يعقد بالاشتراك مع المؤتمر الأول للجمعية العربية لجراحات السمنة، والذى يجمع جميع البلدان العربية فى الفترة من 10 إلى 13 أكتوبر الجارى بالقاهرة .

وكشف الدكتور خالد جودت أستاذ جراحة السمنة بطب عين شمس ورئيس المؤتمر، ورئيس الجمعية عن نتائج بحثين علميين تؤكد أن جراحات تكميم المعدة قد تؤدى الى تغيرات ما قبل السرطان بالمرىء مما يعرف بـ"مرىء باريتس" وهى حالة تحدث نتيجة التهابات وارتجاع المرىء المزمن وإذا تركت بدون علاج فقد يحدث التغيير إلى سرطان المرىء.

وأوضح الدكتور خالد جودت أستاذ الجراحة بطب عين شمس مؤسس الجمعية المصرية لجراحات السمنة المفرطة والرئيس الفخرى لها ورئيس المؤتمر ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة المفرطة أن البحثين الجديدين بحثا نسبة إصابة مرضى تكميم المعدة بمرىء باريتس بعد عدة سنوات من الجراحة، مشيرا إلى أن البحث الأول نشره الباحث جينكو من إيطاليا فى أبريل 2017 واثبت من خلاله أنه بعد 5 سنوات من تكميم أو قص المعدة أصيب 17.2 % من المرضى بمرىء باريتس، وان 74% أصيبوا بارتجاع المرىء.

أما البحث الثانى من النمسا ونشره فى يوليو 2017 الدكتور براجار من فيينا وفيه أثبت أنه بعد 5 سنوات من التكميم أصيب 15 ٪ بحالة مرىء باريتس، وأصيب 45 % بفتق بالحجاب الحاجز، وفى النهاية حذر البحثان من المضاعفات البعيدة المدى للتكميم أو قص المعدة.

وأشار الدكتور خالد جودت أن مؤتمر الجمعية الـ 13 والمنعقد اليوم يتميز بوجود حضور مكثف من جميع البلدان العربية، حيث يشارك فيه أكثر من 25 خبير من السعودية، والإمارات، والبحرين واليونان، وعمان، كما يشارك فى المؤتمر الجراحون العالميون فى جراحات السمنة مثل البروفوسير سيكوبيناروا من إيطاليا، والبروفوسير شيفالية من فرنسا، والبروفوسير ناروريا من الهند، والدكتور واجينج من الصين، ويشارك فى المؤتمر أكثر من 500 جراح من مختلف دول العالم . لافتا الى انه يشمل دورات تدريبية للجراحين، و سيتم نقل حى مباشر للعديد من جراحات السمنة يوم الجمعة 13 أكتوبر، كما ان جلسات المؤتمر تقدم حوالى 140 بحثا جديدا .

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق