القمة العالمية لالتهاب الكبد الوبائى: مصر على طريق القضاء على فيروس سى

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 02:26 مساءً عرضت اليوم في القمة العالمية لالتهاب الكبد الوبائي في ساو باولو بالبرازيل بيانات مهمة ومبشرة بالخير، حيث أفادت أن أستراليا والبرازيل ومصر وجورجيا وألمانيا وأيسلندا واليابان وهولندا على مسار القضاء على التهاب الكبد C بحلول عام 2030.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكي “MedicalXpress"، فإنه في جميع أنحاء العالم، التهاب الكبد الفيروسي يقتل أكثر من مليون شخص كل عام، وأكثر من 300 مليون شخص يعانون من إصابة مزمنة بالتهاب الكبد B أو C، ومع ذلك، مع تطوير الأدوية الجديدة الفعالة جدا للقضاء على المرض والأمصال لفيروس B أصبح نهاية التهاب الكبد الفيروسى احتمالاً حقيقياً.

وقال "تشارلز غور"، رئيس التحالف العالمي لمكافحة التهاب الكبد: "تظهر هذه البيانات الجديدة أن القضاء على التهاب الكبد الوبائي سي ممكن، كما أنه يظهر المزيد مما يجب عمله لدعم الحكومات في معالجة التهاب الكبد الفيروسي، والقمة العالمية لمكافحة التهاب الكبد توفر للحكومات الفرصة للتعلم من البلدان الأخرى وخبراء الصحة العامة، في محاولة لتسريع التقدم نحو القضاء علي المرض".

ومنذ اعتماد أهداف منظمة الصحة العالمية للقضاء على المرض في عام 2016، والتي تشمل خفض 90٪ من الإصابات الجديدة بالتهاب الكبد B و C وخفض بنسبة 65٪ في الوفيات الناجمة عن التهاب الكبد B و C بحلول عام 2030، تتخذ بعض البلدان خطوات كبيرة حتى الآن.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه على الرغم من هذا، فإن عوامل متعددة تؤثر على التقدم بالنسبة للأغلبية، وتشمل هذه التحديات الافتقار إلى الإرادة السياسية وآلية التمويل العالمية وضعف البيانات والمراقبة والحصول على التشخيص والأدوية ومعدلات التشخيص السيئة (حوالي 10% في جميع أنحاء العالم لالتهاب الكبد الوبائي B و 20% لالتهاب الكبد الوبائي C)، وهذا يعني معا أن العديد من البلدان تكافح من أجل الوصول إلى الأهداف.

وفي عام 2017، فحصت مصر 30 مليون شخص مشتبه فى إصابته بالتهاب الكبد C بحلول نهاية عام 2018 من خلال تنفيذ مبادرات الفحص الشامل،وذلك بمساعدة من القوات المسلحة المصرية، فضلا عن إنتاج شامل لأدوية فيروس سى بأقل من 200 دولار أمريكي لكل دورة لمدة 12 أسبوعا.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق