عميد معهد السكر يحذر: العلاج بالخلايا الجذعية "نصب" وبول ولبن الإبل "وهم"

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 08:00 مساءً أكد الدكتور هشام الحفناوى عميد المعهد القومى للسكر، خلال مؤتمر الجمعية المصرية لأبحاث زراعة خلايا البنكرياس المنعقد حاليا بالقاهرة، أن هناك بعض المعتقدات الخاطئة المتعلقة بمرض السكر من النوع الأول.

وقال فى تصريحات خاصة إن من المفاهيم الخاطئة، الانسياق خلف الأوهام و الإعلانات، والقنوات الفضائية، مثل إعلانات "وداعا لحقنة الأنسولين، و"العلاج الشافى من السكر"، "مرحبا بالحبة الذكية" ويطالب بعدم الجرى خلف الوهم مثل بول ولبن الإبل، وزراعة الخلايا الجذعية لأنها مازالت أبحاثا حتى الآن ولم تنجح، وتدخل تحت بند النصب.

وأضاف أن علاج سكر النوع الأول هو الأنسولين، وضبط الأكل، وممارسة الرياضة بطريقة مقننة، والمتابعة المستمرة للكشف المبكر عن مضاعفات مرض السكر،  موضحا أن هناك أخطاء كثيرة يقع فيها الطبيب، مثل وضع الأنسولين فى الفريزر، إذ أنه إن تعرض للثلج يفسد، موضحا أن بعض المرضى يلجأون إلى نظام غذائى خاطئ، موضحا أن تغذية مريض السكر تختلف عن تغذية الشخص العادى، لذلك قد يدخل المريض فى غيبوبة سكرية، مؤكدا ضرورة الاكتشاف المبكر للمرض للوقاية من المضاعفات وأن التحليل بالمنزل ضرورى لأن ذبذبة السكر تسبب مضاعفات خطيرة على المريض.

وأوضح أن البعض يعتقد أن الأنسولين يضر، وهذا اعتقاد خاطئ فالأنسولين لا يؤثر على الجسم، لأنه هرمون بشرى، كالذى يفرزه الجسم تماما، لافتا إلى أن الإحصائيات تدل على زيادة نسب الإصابة بمرض السكر فى مصر والعالم، موضحا أنه متوقع أن تزيد أعداد المصابين إلى 15 مليون بحلول عام 2035، ونحاول أن نقلل من النسبة بالكشف المبكر.

وأشار إلى أنه يجب محاربة السمنة، موضحا أن لكل مريض العلاج المناسب له، والطبيب الشاطر مثل الترزى يستطيع تفصيل العلاج المناسب للمريض، ولكن كل مريض يختلف عن المريض الآخر حسب طبيعة أكله ونشاطه على مدى اليوم.

ولفت إلى أننا نريد أن ننشئ عيادات متخصصة للسكر فى المحافظات، لكى لا يضطر المريض أن يذهب إلى المعهد بالقاهرة للمتابعة، لتصل عيادات السكر المتخصصة إلى كل الناس، مؤكدا أنه فى الأسبوع الماضى ذهبنا إلى مستشفى الأحرار بالشرقية التابعة لهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، لإنشاء مركز متخصص لعلاج مرضى السكر، بالإضافة إلى فتتاح الدبلومة المهنية فى مرض السكر، وذلك يوم 8 نوفمبر، ولأول مرة فى مصر يكون لدينا متخصصين فى مرض السكر، يجتازون الدبلومة بعد عام واحد، ويأخذون تصريح من النقابة بأنه أخصائى سكر.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق