ألتراس أهلاوي يصدر بيانًا ناريًا ردًا على تجديد حبس أعضائه مجددًا

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر "أولتراس أهلاوي" بيانا ناريا منذ قليل، اليوم الثلاثاء، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ليهاجم فيها إعادة حبس بعض المنتمين للرابطة، رغم قرار المحكمة بالإفراج عنهم.

وبدأ البيان بتلاوة آية من القرأن الكريم: ﴿وَلا تَحسَبَنَّ اللَّهَ غافِلًا عَمّا يَعمَلُ الظّالِمونَ إِنَّما يُؤَخِّرُهُم لِيَومٍ تَشخَصُ فيهِ الأَبصارُ﴾.

وتابع البيان: "لم يعد هناك منطق أو عقل فيما يحدث في قضية جمهور الأهلي المحبوس لأكثر من ٦ أشهر، بسبب نيتهم في إحياء ذكرى شهداء مجزرة بورسعيد".

وواصل: "قضية بلا قضية، قضية بلا أحراز أو شهود أو جريمة من الأساس، الجريمة حيازة تيشيرت الأهلي وكوفيات تحمل شعار النادي لإثبات انتماء المقبوض عليهم لجمهور الأهلي فقط".

واستكمل البيان: "على مدار ٦ شهور نرى العجب، القاضي يحكم بالبراءة وإخلاء السبيل للمتهمين، لتعود أوراق القضية للنيابة للفحص، وليس قاضي واحد، بل 3 يفترض أنهم من كبار القضاة، فيعود حبسهم مرة أخرى، وتدور نفس الدائرة، ليقرر قاضي آخر إخلاء سبيل الشباب، لتعود النيابة بعمل الطعن بلا دليل جديد، ليتم تجديد الحبس، في أغرب صور التسلسل القضائي في مصر، القاضي يحكم بإخلاء سبيل والنيابة تجدد حبس !!".

وأضاف الأولتراس في بيانه: "مين يقرر تجديد حبس الشباب، وإيه سبب تواجد ضباط الضبط داخل المحكمة!! وإزاي شباب بيشجع كورة يتحط في دائرة فحص قضايا الإرهاب، مين بيقرر ده!!".

واستطرد: "ببساطة عشان ترتاحوا حبس الرجالة مش هيخلي باقي الجمهور يبطل تشجيع الأهلي، ولا هينسوا الشهداء، لأن الفكرة مكملة بيهم ومن غيرهم، ويا ريت يبقي عندكم ذرة شجاعة وتعلنوا أي دليل واحد في القضية".

واختتم البيان: "في اتنين من الرجالة أخدوا إخلاء سبيل في نفس القضية بنفس التهم بنفس الأحراز من شهرين، كفايا لعب وتدمير في مستقبل الناس والقهر اللي عايشين فيه أهلهم وذويهم بسبب حبسهم المستمر في قضية ملهاش وجود إلا في عقولكم المريضة.. الحرية لجمهور الأهلي".

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق