بولت : انتظر اتصالا هاتفيا من مورينيو

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 أكد العداء الجامايكي الشهير يوسين بولت اليوم الثلاثاء أنه مستعد لمشاركته الكبرى الأخيرة في بطولة العالم لألعاب القوى، وأيضا واثق من قدرته على الفوز مجددا بلقب سباق 100 متر في بطولة العالم.

والتقى الأيقونة بولت بوسائل الإعلام العالمية للمرة الأخيرة قبل بطولة كبرى في المؤتمر الذي عقد في لندن، حيث قدم له والداه زوج من الأحذية الرياضية ذات اللونين الاورجواني والذهبي، من أجل السباق.

وقال بولت أن اللون الاورجواني يرمز إلى الزي المدرسي له قبل أن يصبح بطلا عالميا، بينما يرمز اللون الذهبي إلى الميداليات التي دأب على حصدها.

وشدد العداء الجامايكي على أنه يريد أن ينهي مسيرته التي استمرت لعقد من الزمان في القمة، حيث يقام نهائي سباق 100 متر يوم السبت على الاستاد الأولمبي في لندن، بينما يقام سباق 4×100 متر تتابع بعدها ببضعة أيام.

ويشارك بولت في بطولة العالم في لندن بصفته رابع أسرع عداء في العام الحالي في سباق 100 متر حيث سجل 95ر9 ثانية بفارق كبير عن الرقم القياسي العالمي الذي يحمله والبالغ 58ر9 ثانية.

ولكن بولت قال في مؤتمر صحفي مجمع أن بإمكانه الفوز بلقبه الـ12 في بطولة العالم يوم السبت المقبل ليضمه إلى ميدالياته الثمانية في الاولمبياد، قبل اعتزاله كواحد من أعظم الرياضيين على مر العصور.

وقال بولت "لازلت الأسرع دون شك، إذا ظهرت في البطولات، أثق في قدراتي، يمكنني القول أنني اسطورة، لقد أثبت ذلك".

ولدى سؤاله حول عناوين الصحف التي يتمنى قرأتها يوم الأحد بعد مشاركته في أخر سباق فردي كبير، قال بولت "يوسين بولت يعتزل دون هزيمة" هذا بالتأكيد سيكون العنوان الأبرز "يوسين بولت الذي لا يمكن وقفه ولا يمكن هزيمته".

ولدى بولت أكثر من سبب للتباهي، حيث أن المنافسة في وجوده تكون منعدمة، ولعل خير دليل على ذلك منافسيه الأمريكيين جاستين جاتلين وتايسون جاي.

بولت لم يكن أسرع رجل في الموسم عندما أحرز الثلاثية في بطولتي العالم 2013 و2014، وثلاثية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وأشار العداء الجامايكي "إذا خسرت لن أغير رأيي ولكن ذلك لن يحدث، السباق الأخير الذي سجلت فيه 95ر9 ثانية يظهر أنني أسير في الطريق الصحيح".

وتابع "الأمر يتعلق بكيفية الحفاظ على أعصابك هادئة، إنه وقت الانطلاق، أنا مستعد للانطلاق".

ومن أجل إكمال إرثه، انسحب بولت من سباق 200 متر، وهو السباق الوحيد الذي خسر لقبه في بطولة العالم في 2007 لصالح جاي، قبل أن يحطم الرقم القياسي العالمي في 2008 بـ30ر19 ثانية ثم 19ر19 ثانية.

اولمبياد بكين قبل تسعة أعوام كانت نقطة الانطلاق حيث انضم بولت لهيكل أساطير الرياضة، بجانب الملاكم محمد علي كلاي وأخرين.

وقال سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى "يوسين بولت عبقري، لا أتخيل أي شخص بخلاف محمد علي لديه هذا القدر من الأثر داخل أو خارج الرياضة".

الحدث الذي جرى اليوم الثلاثاء برعاية شركة "بوما" للمستلزمات الرياضية، الراعي طويل الأمد لبولت، شهد بث كلمة مصورة للمصور الصيني الذي تسبب في سقوط العداء الجامايكي خلال بطولة العالم في بكين قبل عامين، حيث قال "اقسم أنني لن أكون متواجدا".

وقال كولين جاكسون نجم سباقات الحواجز البريطاني "بولت حقق 147 انتصارا خلال مسيرته، والاحصائيات تظهر أنه خسر فقط خمسة سباقات خلال 86 نهائي في سباقي 100 و200 متر منذ 2008.

بولت الذي لعب الكريكيت هو طفل قبل أن يتحول لمنافسات العدو، أكد انه سعيد بالاعتزال بمحض إرادته.
وبالنظر إلى مستقبله أكد أنه يرغب في السفر وتشجيع العداءين الشباب.

وأوضح مازحا أنه كمشجع لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي فإنه ينتظر اتصالا هاتفيا من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق