الأهلي يودع البطولة العربية بهزيمة متجددة أمام الفيصلي

سوبر كورة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ودع الأهلي البطولة العربية رسمياً بعد هزيمته من الفيصلي الأردني بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب برج العرب بالإسكندرية ضمن منافسات نصف النهائي في البطولة العربية التي تحتضنها مصر في الفترة من 22 يوليو الماضي وحتى 6 أغسطس الجاري.

تقدم الفيصلي بالهدف الأول في الدقيقة، 26 من زمن الشوط الأول من رأسية متقنة، ثم عزز من تقدم الفريق الأردني أحمد فتحي بالخطأ في مرماه، وقلص أزارو الفارق بهدف في الدقيقة الثامنة من وقت الضائع.

بهذه النتيجة تأهل الفيصلي لمواجهة الفائز من الفتح والترجي غداً في المشهد النهائي للبطولة الذي يقام على ملعب برج العرب بالإسكندرية الأحد المقبل.

بدأ الأهلي المباراة بدوافع كبيرة لتعويض خسارة الجولة الأولى من دور المجموعات، وبالفعل كاد حمودي من تسديدة مباغته ان يفك لغز شباك الفيصلي ولكن الحارس كان لها بالمرصاد.

7 دقائق كانت كافية ان يصل حمودي لمنطقة الجزاء من جديد، والتحم به الحارس مما أدى لسقوطة أرضاً ولكن الحكم تغاضى عن ضربة جزاء صحيحة للمارد الأحمر.

شن الأهلي هجمات مكثفة على الفيصلي، وتنوعت المحاولات ما بين التسديد البعيد على مرمى الفريق الأردني او محاولات الاختراق من العمق، وكادت تتوتر الأجواء قليلاً بعد تدخلات عنيفة من لاعبي الفريقين ولكن ألأمور عادت لنصابها سريعاً.

وسط سيطرة الأهلي الكبيرة، قاد الفيصلي هجمة من الجهة اليسرى للأهلي ومن عرضية متقنة تقدم الفيصلي بهدف عن طريق دومينيك عكس سير المباراة.

حاول الأهلي التعويض وانفرد المغربي أزارو بمرمى الفيصلي ودفعه المدافع وكان يستحق عليها ضربة جزاء، لكن الحكم تغاضى عنها أيضاً .

في الوقت الذي كان الأهلي ببحث فيه عن التعديل تلقى وبشكل مفاجىء هدف ثاني، من خطأ دفاعي لأحمد فتحي حينما ضربت الكرة في قدمة وغالطت النشاوي ليسجل الفيصلي ثاني أهدافه في اللقاء.

باقى دقائق الشوط ألأول شهدت محاولات على استحياء من الفريقين، كان ابرزها الضربة الثابتة التي سددها على معلول ولم تجد المتابعة اللازمة من مهاجمي الأهلي لتقليص الفارق.

في الشوط الثاني دفع البدري بالعائد من الاعارة أحمد الشيخ بدلاص من أحمد حمودي، في محاولة لتنشيط أطراف الفريق وكاد يستغل تمريرة أزارو في الدقيقة الأولى ويقلص الفارق ولكنه أخطأ في الاستلام.

استمرت محاولات الأهلي وأهدر عبدالله السعيد الذي حل بديلاً لحسام عاشور فرصة تذليل الفارق، من تسديدة جانب القائمة ألأيسر لحارس الفيصلي، ثم أعقبها تسديدة اخرى من صالح جمعة وقف لها القائم بالمرصاد.

الفيصلي اعتمد على اضاعة الوقت والهجمات المرتدة والكرات الثابتة لخطف انتصاره من الأهلي، وبالفعل حرمت العارضة الفريق الأردني من اضافة الهدف الثالث في وقت المباراة القاتل وشهدت الدقائق الأخيرة توتر من جانب صالح جمعة والسولية وعدد من لاعبي الفيصلي.

حكم اللقاء تغاضى أيضاً عن ضربة جزاء صحيحة بعد تعمد مدافع الفيصلي لمس الكرة بيده في الدقائق الأخيرة من اللقاء بعدما اضاع عبدالله السعيد أيضاص ضربة ثابتة كانت كفيلة باحياء أمل الأهلي.

الحكم احتسب 8 دقائق وقت بدل ضائع، ولكن الفريق الأردني عرف كيف يقتل وقت المباراة المتبقي، ليخطف بطاقة التأهل للمشد النهائي وينتظر الفائز من الترجي والفتح غداً.

المصدر سوبر كورة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق