صفقة القرن تنذر بحرب عالمية كروية بين إسبانيا وقطر

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعطى برشلونة الإسبانى الضوء الأخضر، لمهاجمه البرازيلى نيمار دا سيلفا، للرحيل عن قلعة كامب نو والانضمام لنادى باريس سان جيرمان، وقيام النادى الباريسى بدفع الشرط الجزائى في عقد اللاعب والمقدر 196 مليون إسترلينى، وهو ما يعادل 222 مليون يورو.

وبحسب صحيفة ذا صن «البريطانية، فإن الإدارة الكتالونية سمحت للنجم البرازيلى بالانتقال لحديقة الأمراء، بشرط دفع قيمة الشرط الجزائى كاملا، كما أبلغت الإدارة اللاعب بعدم ذهابه للتدريب أمس، حتى لا يؤثر هذا الموضوع على زملائه في المران، بعد إعلان العديد من نجوم الفريق الكتالونى، ضيقهم من أفعال اللاعب، بعدما طالبوه أكثر من مرة بإبلاغهم بالحقيقة وتحديد مستقبله، سواء بالبقاء من برشلونة أو الرحيل. وقال برشلونة، في بيان رسمى، «أمس: نيمار أخبر غرفة خلع الملابس بأنه سيغادر النادى، لذا أعطينا مدير نيمار الإذن لعدم ظهور اللاعب في المران، على أن يعود مستقبلا حتى إتمام الصفقة»، ومن المتوقع أن تنتهى الصفقة في بداية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير بعد دفع الشرط الجزائى. كانت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، والمنتمية لنادى برشلونة، قالت في وقت سابق، إن نيمار حصل على حوالى 270 مليون جنيه استرلينى من شركة قطر للاستثمار الرياضى، المالكة للنادى الباريسى، لتمويل الصفقة، وخروج باريس سان جيرمان من مأزق الاتحاد الأوروبى لكرة القدم، «ويفا» الذي سيعاقب النادى لخرقه قواعد اللعب المالى النظيف، وجاء تمويل قطر للاستثمار الرياضى، للصفقة ليسمح للاعب بدفع شرط الإفراج الخاص به، كما أن أحد بنود الصفقة أن يكون نيمار دا سيلفا سفيرا لكأس العالم 2022، والمقرر إقامتها في قطر، والتى أصبحت مهددة بعد الموقف السياسى الذي اتخذته الدول العربية وصدقت عليه بعض الدول الأوروبية بتصنيف الدوحة ضمن الداعمين للإرهاب، ويأتى التفكير في وضع لاعب بحجم نيمار والذى سيكون أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم كسفير للمونديل كى يصبح هناك اعتراف ضمنى بالدولة القطرية وإقامة كأس العالم على أرض الدوحة.

من جانبه، قال رئيس برشلونة، خافيير تيباس، في تصريحات نقلتها صحيفة «ذا صن»، «حتى لو لم يقم باريس سان جيرمان بدفع الشرط الجزائى لإنهاء صفقة نيمار بالكامل، فإننا سنبلغ عنه الاتحاد الأوروبى، لقد أخبرنا رئيس حكومة باريس في ذلك الوقت بأننا سوف نفعل ذلك، ونحن لا نتفق مع سياسة باريس سان جيرمان، ولا نقحم السياسة في الرياضة وما يحدث يعتبر تحايلا على القوانين». فيما قال أندريس إنييستا، قائد فريق البرسا، في وقت سابق للنادى، إنه يعتقد أن الحفاظ على نيمار ضمن صفوف الفريق، أكثر فائدة من 200 مليون يورو التي سيحصل عليها النادى من بيعه، يأتى هذا في الوقت الذي كتب فيه جيرارد بيكيه، على صورة لنفسه مع «صديقه» جنبا إلى جنب على موقع التواصل الاجتماعى «إنستجرام»، «سيظل باقيا» وأوضح أن تصريحه ببقاء نيمار في برشلونة كان رغبته شخصيا ولم تكن معلومة بشأن موقف اللاعب.

يذكر أن نيمار دخل في مشاجرة مع بعض مشجعى برشلونة الغاضبين، في «جراج» أحد الملاهى الليلية، ووصفوا الجماهير اللاعب بالمرتزق، وناكر الجميل، وهاجموه بشدة، ما دفع اللاعب للاشتباك معهم، إلا أن تدخل الأمن حال دون وقوع كارثة بين اللاعب والجماهير. وربطت بعض التقارير الصحفية رغبة نيمار في مغادرة كامب نو، بأنها تبدو وكأنها رغبة في الخروج من ظل ليونيل ميسى، ويعتقد اللاعب أنه سيصبح شخصية مركزية في حالة وجوده كنجم أوحد، وبالتالى ستكون لديه فرصة أفضل للحصول على الكرة الذهبية الأولى، على الرغم من أن هناك لاعبا واحدا فقط من الدورى الفرنسى قد فاز بالجائزة، وأكد رؤساء الدورى الإسبانى، أنهم سيحاولون منع أي صفقة لأنهم لا يعتقدون أن «الليجا» لديه وسائل لإنجاز عملية النقل بشكل قانونى.

في شأن مختلف، بدأ برشلونة التخطيط للتعاقد مع بديل للنجم البرازيلى، ووضعت الإدارة أنطوان جريزمان، لاعب أتلتيكو مدريد بديلا أولا لتعويض رحيل اللاعب، والجدير بالذكر أن اللاعب الفرنسى لديه شرط شراء 170 مليون جنيه استرلينى حتى 1 سبتمبر المقبل، ما جعله هدفا للنادى الكتالونى، بعد الحصول على قيمة صفقة نيمار. فيما وضعت فيليب كوتينيو بديلا ثانيا، ولكنهم يجدون صعوبة في التفاوض مع ليفربول، وأعلنت إدارة الريدز أنهم متمسكون باللاعب لأنهم يتطلعون إلى الحصول على ألقاب هذا الموسم ورفضوا حتى الآن كافة العروض المقدمة من برشلونة. كما جاء عثمان ديمبيلى ضمن قائمة أهدف البرسا قبل ظهور أخبار صدمة نيمار، يعتبر لاعب بروسيا دورتموند، الذي يبلغ من العمر 20 عاما، واحدا من أفضل الخيارات المطروحة للفريق، نظرا لصغر سنه ويمكن بناء مستقبل معه، ومع ذلك، دورتموند متمسكون بالفرنسى الدولى.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق