8 أسباب منحت الفيصلى الاردنى الفوز على الاهلى للمرة الثانية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قبل ان نتحدث عن أسباب خروج الاهلي من البطولة، لابد ان نبحث عن اجابة سؤال مهم ، هل اراد الاهلي التتويج بالبطولة ؟ .


الاهلي لم يرى انها بطولة من الاساس، وكان ينوى عدم المشاركة فيها بناءا على رغبة المدير الفنى حسام البدرى ، ثم شارك بضغوط من مجلس الادارة ، الذى صدرت لها تعليمات بضرورة المشاركة ، لاسباب تسويقية وجماهيرية .


وبدأ الاهلى المشاركة فيها من منظور انها دورة ودية، حيث تم اراحة اللاعبين الاساسيين والدفع بالبدلاء . ثم اكتشفت اداراته وجهازه الفنى عن طريق الضغط الاعلامى الجماهيري انها بطولة، وشتان الفارق بين المشاركة في دورة ودية لتجهيز اللاعبين ، والاعداد لبطولة المطلوب من الفريق التتويج بلقبها، واعتقد ان هذا الامر سبب حالة من الانفصام لدى اللاعبين ، فتجد الباحث عن الفرصة كصالح جمعة يقاتل على كل كرة، وتجد لاعب اخر يؤدي لكن ليس بالروح المطلوبة.


وهنا كان على الجهاز الفني وادارة النادي التحلي بشجاعة التعامل مع الموقف، والتصريح للجميع ان الاهلي يشارك في البطولة لتجهيز اللاعبين، وليس بحثا عن اللقب، لكن الانصياع للضغوط ، ومحاولة نقل هذا الامر لعقلية لاعب اعتبر ان قيام مديره الفني باجازة قبل انطلاق البطولة يعنى عدم الاهتامام بها من الاساس .


ويأتي الدور الان للحديث عن الاسباب الفنية للخسارة امام الفيصلي الاردني.


• وضح من سير المباراة، ان البدري لم يشاهد مباراة الدور الاول جيدا، او شاهدها وتعامل معها على ان فوز الفيصلي كان من خطأ لمحمد نجيب، وان فريقه لم يلعب بقوته الضاربة، فكانت حلوله الفنية هي عودة بعض الاوراق الاساسية.


• لم يضع البدري احتمالات ارتكاب دفاع الاهلي اخطاء كارثية، على الرغم من ان الاسماء الموجودة فيه كانت تنذر بحدوث هذا الامر.


• احساس الفريق بالشلل في الشوط الاول، يشعرك ان الفريق تفاجئ بأسلوب الفيصلي، بالرغم انه نفس الفريق الذي واجهه منذ ايام قليلة.


• السيطرة على مجريات اللعب في الشوط الثاني، واضاعة هذا الكم الهائل من الفرص، يؤكد ان البدري لم يضع الخطة او التشكيل المناسب منذ بداية المباراة ، ولم يوفر الشحن المعنوي المناسب للاعبين في المباراة.


• الدفع باحمد الشيخ في مثل هذه الظروف كارثة فنية بكل المقاييس، حيث ان توقع المدير الفنى بانقاذه للفريق وهو متأخر بثنائية ، كان فيه الكثير من الافراط في الثقة بلاعب قادم من اجازة زواج .


* اصابة حسام غالى ومحمد نجيب وباسم على قبل المباراة اضطرت المدير الفنى لاشراك لاعبيه الاساسيين وهم قادمون من اجازة وبعيدين عن اجواء البطولة .


* اختيار اللجنة المنظمة للحكم الموريتانى علي لمغفري لادارة المباراة جانبه الصواب ، فالمباراة اكبر من امكاناته ، وكادت تحدث كارثة بين اللاعبين فى عدة قرارات لم يكن حاسما ، ويكفى ركلة الجزاء الصحيحة للاهلى والتى لم يحتسبها قبل نهاية المباراة . 


• اخيرا لابد ان من الاعتراف ان الحظ عاند الفريق طوال المباراة، لكن علينا الاقرار ايضا ان الاهلي لم يستحق ان يسانده الحظ ، الذي وقف مع الفيصلى الذي توافقت تصريحات مدربه وادارته بالرغبة في التتويج بلقب البطولة مع نتائجه في المباريات .

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق