الترجي والفيصلي في مواجهة عربية بنكهة "أفريقية- آسيوية"

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تختتم البطولة العربية 2017، في نسختها الـ27، بإقامة المباراة النهائية بين ناديي الترجي الرياضي التونسي والفيصلي الأردني، في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد، على ملعب الإسكندرية.

وتعد هذه المواجهة هي الأولى بين الفريقين على مادر تاريخهما، ولكن كلا منهما يدخل المباراة، وعينه على حصد لقبها، فالترجي يسعى للتتويج الثالث في تاريخه بعد عامي 1993 و2009، وللمرة الخامسة في تاريخ الأندية التونسية.

الفريق التونسي حقق العلامة الكاملة من 3 انتصارات في دور المجموعات خلال منافسات المجموعة الثالثة، التي ضمت الهلال السعودي والمريخ السوداني ونفط الوسط العراقي، ثم تخطى الفتح الرباطي المغربي في دور قبل النهائي بنتيجة 2- 1، بعد شوطين إضافيين.

ويدخل المدير الفني فوزي البنزرتي، بتشكيلة مكونة من معز بن شريفية في حراسة المرمى، وشمس الذوادي وعلي المشاني، وخليل شمام ومنتصر الطالبي، وفوسيني كوليبالي وفرجاني ساسي وغيلان الشعلالي، وأنيس بدري وسعد بقير.

على الجانب الآخر، فإن الفيصلي الأردني يسعى للتتويج باللقب العربي للمرة الأولى في تاريخه، والأولى أيضا في تاريخ كرة القدم الأردنية.

الفريق الأردني حقق أيضا العلامة الكاملة من 3 انتصارات في دور المجموعات خلال منافسات المجموعة الأولى، التي ضمت الأهلي المصري ونصر حسين داي الجزائري والوحدة الإماراتي، وتخطى الأهلي في دور قبل النهائي بنتيجة 2- 1.

ويدخل المدير الفني المونتينغري نيبوشا بقوام مكون من معتز ياسين في حراسة المرمى، وإبراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة وعدي زهران وإبراهيم دلدوم، وبهاء عبدالرحمن والسنغالي دومينيك وخليل بني عطية ويوسف الرواشدة، والمحترف البولندي لوكاس والليبي أكرم الزوي، بينما يغيب مهاجمه بلال قويدر للإصابة.

وانطلقت البطولة في القاهرة والإسكندرية، بعد غياب دام 4 سنوات منذ آخر نسخة جرت في موسم 2012-2013، وتم تقسيم 12 فريقا على 3 مجموعات، إذ تأهل لنصف نهائي البطولة أول كل مجموعة إضافة إلى أفضل صاحب مركز ثاني، وتنص لوائحها على حصول بطل البطولة على 2.5 مليون دولار، في حين يحصل الوصيف على 2 مليون دولار.
 

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق