تقرير .. الصراع بين جاتلين وبولت.. الشر يهزم الخير أحيانا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

الصراع بين يوسين بولت وجاستين جاتلين وصف بأنه الصراع "بين الخير والشر" بعد عودة جاتلين إلى البطولات الكبرى عقب انتهاء عقوبة إيقافه للمرة الثانية بسبب المنشطات.

في أوقات بدا وأن الأيقونة الجامايكي بولت حافظ على ماء وجه ألعاب القوى التي عانت من ويلات المنشطات والفساد، عبر اكتساح جاتلين في بطولة العالم الماضية وفي الأولمبياد.

بطولة العالم الحالية لألعاب القوى في لندن لم تشهد أي اختلافات حيث رددت الجماهير هتافات الاستهجان ضد جاتلين بداية من التصفيات وكلما دخل إلى المضمار، في الوقت الذي رددت فيه بحماس اسم بولت وقلدت حركاته.

لكن الأمور لا تسير بهذه الطريقة حيث أفسد جاتلين حفل وداع بولت وهيمن على سباق 100 متر مساء السبت ليحصد الذهب في النهاية وتوج مواطنه الأمريكي كريستيان كولمان بالفضة في الوقت الذي اكتفى فيه بولت بالبرونز.

وفي الوقت الذي تصارع فيه بولت وكولمان في الحارتين الرابعة والخامسة للمضمار اقتنص جاتلين الفوز دون أي يشعر به أحد في الحارة الثامنة، مسجلا 92ر9 ثوان متفوقا بفارق 02ر0 ثانية وجاء بولت ثالثا بفارق 03ر0 ثانية عن جاتلين.

وبدلا من أن يفوز بالذهبية الـ12 في بطولة العالم اكتفى بولت بـ11 ميدالية بجانب ثماني ميداليات ذهبية أولمبية، لكن لازال بإمكانه حصد الذهب من خلال سباق التتابع 4×100 متر.

ورغم الهزيمة تعامل بولت بشكل رائع بعد نهاية السباق حيث قام باحتضان جاتلين عند خط النهاية.

ولم ينضم بولت أبدا للحملة الموجهة ضد جاتلين، ويؤكد دائما أنه يحترمه كمنافس داخل المضمار مؤكدا أنه تلقى العقاب على خطأه.

ووفقا لجاتلين الذي أفلت بأعجوبة من عقوبة الإيقاف مدى الحياة بعد تورطه للمرة الثانية في تعاطي المنشطات، فإن احترام بولت له لم يقل أبدا.

وأوضح جاتلين "يوسين قال أهنئك أنت تستحقها، وهذا من الرجل نفسه، إنه يعلم مدى العمل الشاق الذي أقوم به، الليلة كان الأمر كله يتعلق بالفوز، وقد نجحت في اقتناصه".

وأضاف "نحن نتنافس داخل المضمار خضنا منافسة داخل المضمار على مدار الأعوام ولكن في منطقة الإحماء كنا نمزح وقضينا وقتا ممتعا وقد قال لي، تهنئتي فقد قمت بعمل شاق من أجل هذا أنت لا تستحق كل هذا الاستهجان".

أشار جاتلين "الناس التي تحبني يقوموا بتحيتي، إنهم يعملون على دفعي للأمام ومدربي يحفزني أيضا، وهذا ما أركز عليه".

وضم جاتلين الميدالية الذهبية لسباق 100 متر إلى ذهبية أولمبياد 2004 وذهبية بطولة العالم 2005، ولكن كولمان /21 عاما/ يمثل مستقبل الرياضة.

وتحدث كولمان عن "لحظة تاريخية" مؤكدا أنه سعيد بالميدالية الفضية قبل أن يغدق الثناء على بولت.

وأوضح "إنه الرجل الذي نقل الرياضة إلى مستوى جديد تماما، إنه اسطورة بالنسبة لي خلال مرحلة الشباب، إنه لشرف لي أن أقف معه على خط واحد".

بولت الذي تعرض لأول هزيمة له في إحدى السباقات الكبرى منذ عقد من الزمان، احتفل بطريقته المعهودة وسط جماهيره العاشقة.

وستكون الجماهير العريضة في لندن على موعد مع نظرة أخيرة على بولت داخل المضمار الاسبوع المقبل عبر سباق التتابع 4×100 متر قبل أن يعلن الاسطورة الجامايكي اعتزاله.

وعادل بولت الرقم القياسي المتمثل في الفوز بـ14 ميدالية في بطولة العالم للقوى والمسجل باسم مواطنته مارلين اوتي، وبإمكانه الفوز بالميدالية الـ15 له في سباق التتابع الذي يقام السبت المقبل.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق