باخ: اكتشاف طريقة للتأكد من التلاعب في عينات الرياضيين الروس بأوليمبياد سوتشي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، اليوم الأحد، أن العلماء اكتشفوا طريقة لتحديد ما إذا كانت عينات المنشطات التي أخذت من الرياضيين الروس في أوليمبياد سوتشي الشتوي عام 2014 قد تم التلاعب بها من عدمه.

ربما يمثل هذا الاكتشاف إنجازا مهما، بالنظر إلى التحقيقات التي تجريها اللجنة الأوليمبية الدولية حاليا بشأن تناول الرياضيين الروس للمنشطات على نطاق واسع، والتستر على عينات إيجابية أخذت منهم، كما ورد في تقرير ريتشارد مكلارين، محقق مكافحة المنشطات.

وصرح باخ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) خلال زيارته للعاصمة البريطانية لندن التي تحتضن حاليا بطولة العالم لألعاب القوى: «قبل بضعة أسابيع تم اكتشاف طريقة من خلال إخضاع زجاجات عينات الاختبار لفحص الطب الشرعي».

يمكن لهذه الطريقة، التي تم اكتشافها من قبل قيادة معهد الطب الشرعي بمدينة لوزان السويسرية، إثبات ما إذا كانت 28 عينة تم فتحها سرا في أوليمبياد سوتشي للتستر على اختبارات إيجابية، بحسب ما ذكره مكلارين، بمساعدة جهاز الخدمة السرية الروسي (إف إس بي).

وتتعامل لجنتان تابعتان للجنة الأوليمبية الدولية مع قضية المنشطات الروسية حاليا، فيما أعرب باخ عن أمله في ظهور نتائج التحقيقات إلى النور «في أسرع وقت ممكن»، وكذلك الإعلان عن العقوبات المحتملة التي ستفرضها الاتحادات الرياضية المعنية بحلول شهر أكتوبر المقبل.

لم يستبعد باخ أي إجراء، مما يعني أن الفريق الروسي ربما يواجه حظرا شاملا يحول دون مشاركته في دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية القادمة، التي ستجرى بمدينة بيونجتشانج الكورية الجنوبية في فبراير المقبل، بناء على النتائج التي ستتوصل إليها اللجنة الأوليمبية الدولية.

كانت اللجنة الأوليمبية الدولية قررت عدم اتخاذ مثل هذا الإجراء في الأوليمبياد الصيفي، الذي أقيم بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، العام الماضي، مما أثار موجة من الانتقادات ضدها.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق