«إنيس هيل» تحصل على ميداليتها الذهبية من مونديال 2011 لألعاب القوى

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قامت جيسيكا إنيس هيل بعودة قصيرة من الاعتزال لتعتلي منصة التتويج، الأحد، حيث حصلت على ميداليتها الذهبية في لعبة السباعي «هيبتاثلون» للسيدات، من بطولة العالم لنسخة 2011، أمام جمهور بريطاني متحمس.

وحصلت الألمانية جنيفر أويزر على الميدالية الفضية من هذه المنافسة، التي أقيمت قبل ست سنوات في دايجو، كوريا الجنوبية، بعدما جردت تاتيانا تشيرنوفا من الميدالية الذهبية، بسبب تعاطي المنشطات.

وأقام سيباستيان كو، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، حفل مناسب لتسليم الميداليات، وتم عزف النشيد الوطني البريطاني لبطلة العالم ثلاث مرات «إنيس-هيل»، التي فازت أيضَا بالميدالية الذهبية في ذات الملعب في أولمبياد 2012، قبل أن تعتزل في 2016.

وقالت «إنيس-هيل»، التي تنتظر إنجاب طفلها الثاني: «إنه أمر لا يصدق، من الرائع المجئ إلى هنا وإنهاء مسيرتي».

وغابت أيضًا البولندية كارولينا تيمينسكا عن الوقوف على المنصة للحصول على الميدالية البرونزية، نظرًا لأنها تنتظر مولودًا خلال هذا الشهر، واعتبرت أن السفر بطائرة للندن سيكون مجازفة كبيرة.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الاتحاد الدولي لألعاب القوى بإعادة توزيع الميداليات بعد تجريد بعض الرياضيين من ميدالياتهم، بسبب المنشطات خلال أجواء بطولة العالم، وذلك من أجل تكريم الرياضيين بطريقة مناسبة.

وبوجه عام، حصل 11 رياضيًا وخمس فرق تتابع على ميدالياتهم على مدار الثلاثة أيام الماضية، وقبل بداية المنافسات المسائية في بطولة العالم المقامة بلندن، من بينهم فريق الولايات المتحدة في سباق التتابع «4×400» متر عدو للسيدات، الذي استلم ميداليته الذهبية من نسخة 2013، بعدما تم تجريد الفريق الروسي بسبب تعاطي المنشطات.

وكان «كو» قد صرح، عندما تم الإعلان عن إعادة توزيع الميداليات، يوليو الماضي: «سعيد للغاية لأن الرياضيين سيتم تكريمهم لإنجازاتهم بطريقة لا يوجد أفضل منها، حيث سيتم تكريمهم في بطولة كبرى وأمام جماهير متحمسة لألعاب القوى».

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق