بين موسمين: مارسيلو.. ظهير أيسر برتبة مهاجم

Arabia Eurosport 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بين موسمين هى فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.

الأداء الهجومي
لم يكن هناك تغيراً كبيراً في الأداء الهجومي للبرازيلي مارسيلو ففي موسم 2015/2016 شارك مع ريال مدريد في 30 مباراة في الليغا وتمكن من تسجيل هدفين فقط وكان متوسط تسديداته 0.6 في المباراة بينما كان متوسط مراوغاته 1.9 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد شارك البرازيلي مع الميرينغي في 30 لقاء في الدوري الإسباني وحافظ على سجله التهديفي فقد نجح في إحراز هدفين مع إرتفاع في متوسط تسديداته إلى 0.8 في المباراة وإنخفاض في متوسط مراوغاته إلى 1.4 في المباراة.


الأداء الدفاعي
انخفض الأداء الدفاعي للبرازيلي مارسيلو في هذا الموسم وقد يكون ذلك للإعتماد عليه في النواحي الهجومية بشكل أكبر ففي موسم 2015/2016 كان متوسط تدخلاته 2.5 في المباراة وكانت نسبة نجاحه فيها 55% بينما كان متوسط الإعتراضات 1.8 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد انخفض متوسط تدخلاته إلى 1.5 في المباراة وكانت نسبة نجاحه فيها 37% بينما انخفض متوسط الإعتراضات إلى 1.3 في المباراة.


خلق الفرص والتمرير
تحسنت قدرات مارسيلو في خلق الفرص والتمرير بشكل كبير في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 قد صنع 3 أهداف فقط مع ريال مدريد في الليغا بمتوسط خلق للفرص 1.7 في المباراة ودقة تمريرات 84% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 63.8% منها بينما في موسم 2016/2017 فقد تمكن اللاعب من صناعة 10 أهداف في الدوري الإسباني ولكن انخفض متوسط خلقه للفرص إلى 1.4 في المباراة وكانت دقة تمريراته 81% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 62.5%.


المخالفات والبطاقات الملونة

لم يكن هناك إختلافاً كبيراً في المخالفات المرتكبة من البرازيلي مارسيلو ففي موسم 2015/2016 مع ريال مدريد كان متوسط إرتكابه للمخالفات 0.5 في المباراة حيث أنه نال بطاقاتين صفراوتين ولم يتعرض لأي بطاقة حمراء بينما في موسم 2016/2017 فقد ارتفع متوسط إرتكابه للمخالفات إلى 0.6 في المباراة حيث أنه نال بطاقتين صفراوتين ولم يتعرض لأي بطاقة حمراء.

المصدر Arabia Eurosport

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق