«البريميرليج» يعود الليلة بمشاركة أربعة مصريين

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعود عجلة الدورى الإنجليزى الممتاز «البريميرليج» للدوران مرة أخرى، وتعود معها المتعة والإثارة، حيث ينطلق اليوم «الجمعة» منافسات الدورى الأقوى في العالم، بمباراة افتتاحية، بين أرسنال المحترف ضمن صفوفه الدولى محمد الننى وليستر سيتى، والمقرر إقامته عند الساعة 8.45 مساء.

وتستأنف باقى المباريات يومى السبت والأحد، حيث يحل ليفربول ضيفا على واتفورد، في تمام الساعة 1.30 ظهر السبت، وهى المباراة التي ستشهد الظهور الرسمى الأول للنجم المصرى محمد صلاح مع الريدز بعد ظهور اللاعب بشكل رائع مع الفريق في المباريات والبطولات الودية التي خاضها الفريق خلال فترة الإعداد.ويستضيف تشيلسى حامل اللقب، فريق بيرنلى، ويلتقى إيفرتون مع ستوك سيتى المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى رمضان صبحى، وساوثهامتون مع سوانزى، وكريستال بالاس مع هيديرسفيلد تاون الوافد الجديد للدروى الإنجليزى، وويست بروميتش المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى أحمد حجازى، مع بورنموث، وتقام هذه المباريات في تمام الرابعة عصرا، ويختتم اليوم الثانى بلقاء برايتون مع مانشستر سيتى، في تمام السادسة والنصف. وتختتم الجولة الأولى، بعد غد الأحد، بمباراتين، حيث يحل توتنهام وصيف النسخة الماضية ضيفا على نيوكاسل، عند الساعة 2.30 ظهرا، ويستضيف مانشستر يونايتد، فريق ويست هام عند الساعة الخامسة مساء. وتتطلع العديد من الأندية للحصول على اللقب هذا الموسم، والذى سيشهد منافسة شرسة بين العديد من الأندية، منها توتنهام، ومانشستر يونايتد والسيتى، اللذان أنفقا مبالغ باهظة لإبرام صفقات من العيار الثقيل، وكذلك ليفربول وأرسنال، اللذان يأملان في العودة إلى منصة التتويج مجددا.

وسيجذب اهتمام الجماهير المصرية، مباريات الفرق، التي يتواجد في صفوفها لاعبون مصريون، وهى أرسنال وليفربول وويست بروميتش وستوك سيتى، ومن المؤكد أن مباريات ليفربول ستحظى باهتمام جماهيرى كبير نظرا لوجود أحد أفضل المحترفين المصريين في التاريخ، محمد صلاح، كما ستكون هناك متابعة لباقى الفرق لكن لن تكون مثل مباريات ليفربول، نظرا لعدم لمشاركة محمد الننى أساسيا مع أرسنال، ونفس الأمر بالنسبة لرمضان صبحى مع ستوك سيتى، بينما سيكتشف الجمهور المصرى وضع أحمد حجازى مع ويست بروميتش، وعلى الرغم من ظهوره بمستوى جيد في المباريات الودية في فترة الإعداد إلا أن المباريات الرسمية في بطولة قوية مثل الدورى الإنجليزى لها حسابات أخرى.

يأمل ليفربول في تحقيق البطولة التي لم يتوج بها منذ عام 1990، وهو عام آخر بطولة دورى للريدز، ودعم ليفربول صفوفه بالتعاقد مع محمد صلاح، بالإضافة لدومينيك سولانكى وأندرو روبرتسون.

وأظهر الأسلوب الهجومى الذي اعتمد عليه ليفربول، في المباريات الودية، أنه قد يكون منافسيا قويا على لقب البطولة هذا الموسم، وهو الشىء الذي منحه صلاح لكلوب لزيادة الفاعلية الهجومية، حيث سجل أربعة أهداف في ست مباريات ودية منذ انتقاله.

ووضح من المباريات الودية أن شكل ليفربول الهجومى اختلف تماما بوجود صلاح في الفريق، وسريعا أصبح أحد الأعمدة الأساسية في الفريق، يعتمد كلوب على سرعة صلاح واختراقاته من الجهة اليمنى، بالإضافة إلى زيادة صلاح داخل منطقة الجزاء ليتحول لمهاجم ثان، مما يعطى كلوب مرونة كبيرة في خط الهجوم.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق