فالفيردي يفتتح مشواره مع برشلونة بمواجهة الكلاسيكو

سوبر كورة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يخوض إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة الجديد أول مباراة قمة أمام ريال مدريد عندما يلتقي الفريقان بعد غد الأحد في كامب نو، بذهاب كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم.

وتغلب برشلونة على ريال مدريد (3-2) في مباراة ودية بميامي الشهر الماضي استعدادا للموسم الجديد لكن المنافسة ستكون أصعب في السوبر الذي يجمع بين بطلي الدوري والكأس وستكون مباراة العودة في مدريد يوم الأربعاء المقبل.

ولم يلتق الفريقان في هذه المسابقة منذ 2012 عندما توج ريال مدريد باللقب.

وشهد لقاء الفريقين في 2011 واحدة من أشهر الأحداث في تاريخ المنافسة بين الفريقين في المسابقة عندما اشتبك جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الأسبق مع الراحل تيتو فيلانوفا مساعد مدرب برشلونة السابق خلال فوز مثير للعملاق الكتالوني 3-2.

وتغلب برشلونة أيضا على يوفنتوس ومانشستر يونايتد في فترة الإعداد بالولايات المتحدة لكن الفريق تأثر برحيل نيمار أحد عناصر المثلث الهجومي إلى جوار ليونيل ميسي ولويس سواريز الذي بث الرعب في دفاعات أندية الدوري.

ولم يستغل برشلونة حتى الآن 222 مليون يورو (262 مليون دولار) قيمة الشرط الجزائي للاستغناء عن نيمار المنتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي حيث رفض ليفربول عرضا من برشلونة لضم فيليب كوتينيو وكذلك بروسيا دورتموند بشأن مهاجمه عثمان ديمبلي ما أثار القلق بالفريق قبل مواجهة ريال مدريد.

وربما يغير فالفيردي طريقة اللعب التي كان يتبعها سلفه لويس إنريكي 4-3-3 لتدعيم خط الوسط لمواجهة مهاجمي ريال مدريد.

وتفوق ريال مدريد على مانشستر يونايتد 2-1 ليحرز لقب السوبر الأوروبي يوم الثلاثاء الماضي عبر اللعب بأربعة لاعبين في خط الوسط سيغيب عنهم لوكا مودريتش في مباراة الذهاب بسبب الإيقاف.

وكان مودريتش قد عوقب بالإيقاف في ظهور ريال مدريد الأخير في كأس السوبر المحلية عام 2014.

ووضع غياب الدولي الكرواتي المدرب زين الدين زيدان في ورطة من أجل إيجاد البديل أمام برشلونة ويبرز ماتيو كوفاسيتش أو الوافد الجديد داني سيبايوس كخيار مقترح أو وضع ثلاثة مهاجمين في المقدمة بوجود جاريث بيل وكريستيانو رونالدو الذي قد يخوض مباراته الأولى أساسيا منذ نهائي دوري الأبطال.

وسيحظى رونالدو باهتمام كبير في كامب نو عقب تكهنات برحيله الصيف الماضي بينما ستركز خطط فالفيردي على كيفية إيقاف خطورة إيسكو الذي كان أبرز عناصر ريال مدريد في الفوز على مانشستر يونايتد.

على الجانب الآخر سيركز زيدان جهوده على إيقاف تحركات ميسي، هداف مباريات الكلاسيكو عبر التاريخ، الذي فاجأ الجميع بهدفه في الدقيقة الأخيرة في الفوز الأخير على ريال مدريد 3-2 في سانتياجو برنابيو بالدوري لكنه لم يسجل أمام الملكي في كامب نو منذ 2012.

المصدر سوبر كورة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق