المستكاوي: ماحدث بنهائي العرب مسيء للبطولة

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انتقد الكاتب والناقد الرياضي في صحيفة "الأهرام المصرية" حسن المستكاوي توقيت البطولة العربية للأندية التي اختتمت مؤخراً في الإسكندرية وتوج بلقبها الترجي التونسي، موضحاً بأن على اللجنة المنظمة أن تحسن الاختيار باعتبار أن التوقيت يحتاج لتدقيق أكثر لأنه في نهاية موسم بالنسبة لدول وبداية موسم لدول أخرى، مشيراً إلى أنه من المفترض التركيز بشكل أفضل على الموعد لإنجاح البطولة فنياً وجماهيرياً، حتى يكون هناك إقبال ومشاركة لأفضل الأندية العربية بالبطولة بالفريق الأول.

وتحدث المستكاوي بنبرة حادة: "يجب أن تتوقف المجاملات العربية وعلينا أن نمنح الأجيال القادمة تغييراً مهماً وهو لا مجاملة ولا توازنات فلماذا حكم مصري في النهائي وهناك أربع حكام مرشحين للمونديال في البطولة وهذا ليس طعناً في الحكم المصري ولا في إبراهيم نور الدين لكنه رفض مني للمجاملة على حساب الكفاءات".

واستطرد بحديثه الخاص لـ"الرياض": "البطولة أسفرت عن خروج أكبر أندية على مستوى الوطني العربي وهي الأهلي والزمالك والهلال والنصر، إما لإجهاد الفريقين المصريين أو لعدم جاهزية الفريقين السعوديين، برغم أن الهلال شارك بالفريق الأولمبي وقدم مستوى مميزاً، وأكد أنه يملك قاعدة زاخرة بالنجوم".

وواصل قائلاً: "التركيز من الشارع الرياضي بالوطن العربي كافة على ما تقدمه الفرق المعروفة على مستوى الوطن العربي الأفريقية والآسيوية التي شاركت وهو ما لم يحدث للأكثرية، لكن الفيصلي كان مفاجأة البطولة بأسلوب وأداء غاية في الذكاء من جانب المدرب نيبوشا".

وعلق: "ماحدث من لاعبي وإداريي الفيصلي بالنهائي يعد طعنة للبطولة وإساءة في جبين الكرة العربية والرياضة والعقوبات يجب أن تكون رادعة وشديدة جداً، حتى لو كان هناك ظلم تعرض له الفريق الأردني فإنه لا يجوز له الإقدام على الخروج عن النص بهذا الشكل المؤسف والخادش للحياء، في بطولات كأس العالم تقع أخطاء من الحكام وتضيع ألقاب من دول ومنتخبات ولا يحدث ذلك أبداً ولو كانت الفرق ستعتدي على الحكم كلما وقع في خطأ، كان زمان كرة القدم انتهى وانقرض منذ زمن".

وأضاف: "لماذا لا يكون لنا كعرب بطولة قوية دورية مثل الأوروبيين ولماذا لا تنافس بطولتنا العربية بطولات الاتحاد الآسيوي والأفريقي بجوائز مالية كبيرة وبمستويات ترتفع بمرور الوقت. أدرك هنا أن اللقب القاري له أهميته لكن تقاربنا كعرب أيضاً له أهميته".

وطالب بأهمية استمرار إقامة البطولات العربية وعدم توقفها، كما حدث سابقاً، مشيداً بالعمل القائم من رئيس الاتحاد العربي الأمير تركي بن خالد، وأعضاء الاتحاد، مشيراً: "تظل البطولة العربية فرصة لأن تتعرف جماهير بلادنا علي نجوم ولاعبي بلادنا وعلى مدربين وحكام وهذا أمر جميل، ويجب على الجميع احترام علاقتنا وترابطنا وأن الرياضة تجمع ولا تفرق وفي نهاية الأمر لا يعدوا أن يكون فوزاً وخسارة".

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق