رأس جيرو تنقذ فينجر وتقود المدفعجية لفوز ثمين على ليستر

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 استفاد أرسنال من تغييرات مديره الفني الفرنسي آرسين فينجر وقلب الطاولة على ضيفه ليستر سيتي في الدقائق الأخيرة من المباراة ليحول تأخره إلى فوز ثمين 4 / 3 اليوم الجمعة في افتتاح مباريات الموسم الجديد للدوري الإنجليزي.

 

وكافأ البديلان آرون رامسي وأوليفر جيرو مدربهما فينجر على الثقة بهما وقادا الفريق لفوز مثير على ليستر سيتي الي كان ندا قويا للمدفعجية على مدار شوطي المباراة.

 

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 2 / 2 رغم التقدم المبكر للغاية لفريق أرسنال.

 

وفي الشوط الثاني ، واصل ليستر المفاجأة وتقدم 3 / 2 قبل أن يقلب المدفعجية الطاولة على ضيوفهم بهدفين في الدقائق الأخيرة ليحصد أرسنال أول ثلاث نقاط له في الموسم الحالي.

 

وافتتح الفرنسي ألكسندر لاكازيتي التسجيل في المباراة بهدف مبكر للغاية في الدقيقة الثانية ليكون الهدف الرسمي الأول له مع المدفعجية ولكن ليستر سيتي رد بقوة وأحرز هدفين في الشوط الأول عن طريق الياباني شينجي أوكازاكي وجيمي فاردي في الدقيقتين الخامسة و29 قبل أن يحرز داني ويلبك هدف التعادل للفريق في الدقيقة الثاني من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

 

وفي الشوط الثاني ، رد فاردي بالهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 56 قبل أن يحرز البديلان رامسي وجيرو هدفين قاتلين لأرسنال في الدقيقتين 83 و85 .

 

وشهد الشوط الأول أداء سريعا وحافلا بالندية بين الفريقين حيث جاءت البداية قوية للغاية عبر الهدف المبكر الذي سجله لاكازيتي في الدقيقة الاثنية من اللقاء بعد هجمة سريعة للمدفعجية مرر على اثر ها المصري محمد النني الكرة إلى لاكازيتي المتأهب داخل منطقة الجزاء حيث اقتنصها الأخير بضربة رأس رائعة حول بها الكرة في زاوية صعبة على يمين كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر سيتي.

 

والهدف هو أول أهداف لاكازيتي في المباريات الرسمية مع أرسنال ولكن الحظ عاند اللاعب في أكثر من كرة أخرى خلال الشوط الأول.

 

وقابل ليستر هذه البداية القوية لأرسنال بمحاولات هجومية مكثفة في الدقائق التالية وسدد الجزائري رياض محرز كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لأرسنال في الدقيقة الرابعة.

 

وأثمرت محاولات ليستر سريعا حيث لعب مارك ألبرايتو الكرة عرضية من الناحية اليسرى وهيأها هاري ماجوير من خط النهاية بضربة رأس رائعا ليكملها أوكازاكي بضربة رأس رائعة سكنت الشباك من فوق حارس المرمى التشيكي المخضرم بيتر تشيك مسجلا هدف التعادل في الدقيقة الخامسة.

 

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية ولكن دون خطورة كبيرة على المرميين وإن كانت الأفضلية لفريق ليستر سيتي في ظل الارتباك الدفاعي الواضح بأرسنال.

 

وأسفر هذا الارتباك عن هدف التقدم لليستر حيث خطف ألبرايتون الكرة من دفاع أرسنال ولعبها عرضية وقابلها فاردي المندفع وسط دفاع أرسنال بتسديدة مباشرة قوية من مسافة قريبة لم تخطئ المرمى.

 

ولكن ويلبك نجح في تعويض فريقه عن هذه الفرص التي أهدرها خلال الشوط الأول من خلال هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط اثر ضغط من لاكازيتي على دفاع ليستر وتمريرة بيينية إلى سياد كولاسيناك الذي مررها بهدوء إلى ويلبك ليضعها الأخير داخل المرمى وينتهي الشوط الأول بالتعادل.

 

وفي الشوط الثتني ، استغل فاردي ضربة ركنية وحول الكرة برأسه في المرمى على يمين تشيك ليحرز هدف التقدم في الدقيقة 57 .

 

وأجرى فينجر تغييرين لأرسنال دفهعة واحدة في الدقيقة 67 بنزول رامسي وجيرو بدلا من النني وويلبك على الترتيب.

 

ونال فينجر المكافأة على التغييرين في الدقائق الأخيرة من المباراة بهدفين متتاليين لرامسي وجيرو.

 

وجاء هدف رامسي اثر تمريرة رائعة من زميله السويسري جرانيت تشاكا سيطر عليها رامسي داخل منطقة الجزاء ثم سددها في الزاوية البعيدة على يمين الحارس شمايكل محرزا هدف التعادل لأرسنال.

 

وبعدها بدقيقتين فقط ، سجل جيرو هدف الفوز الغالي اثر ضربة ركنية اقتنصها بضربة رأس ارتطمت بالحافة السفلية للعارضة ثم هبطت داخل المرمى ليكون الفوز الثمين للمدفعجية.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق