المغرب ترفض هدية كوت ديفوار وتتعادل سلبيا مع مالي بتصفيات المونديال

سوبر كورة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أهدر المنتخب المغربي فرصة الصعود لصدارة المجموعة الثالثة من التصفيات الافريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ،وتعادل مع مضيفه مالي سلبيا اليوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة من المرحلة النهائية للتصفيات.                          

وحصل الفريق المغربي(الملقب بأسود الأطلسي) على ضربة جزاء في الدقيقة 70 ،لكن حارس مالي تصدى ببراعة لتسديدة حكيم زياش. وانهى منتخب مالي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مولا واجوي في الوقت بدل الضائع لحصوله على الإنذار الثاني.

وفشل المنتخب المغربي في استغلال سقوط كوت ديفوار على ملعبها أمام الجابون 1 2/ ،حيث أن الفوز على مالي كان سيهدي أسود الأطلسي صدارة المجموعة الرابعة.

ورغم الهزيمة ظل المنتخب الإيفواري في الصدارة برصيد سبع نقاط، يليه منتخب المغرب في المركز الثاني بست نقاط ،ثم الجابون في المركز الثالث بخمس نقاط، وأخيرا مالي في المركز الرابع بنقطتين.

وكان منتخب مالي هو الطرف الأفضل في الشوط الأول ،ولاحت له العديد من الفرص ولكن الفريق المغربي نشط في الشوط الثاني، وصنع العديد من الفرص على مرمى أصحاب الأرض ،لكنه لم ينجح في استغلالها.

ومرت أول خمس دقائق من اللقاء دون أي خطورة على المرميين، ولكن أولى فرص المباراة كانت من نصيب الفريق المالي في الدقيقة السادسة، بعدما تلقى موسى دومبيا تمريرة من زميله ييفس بيسوما على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكنها مرت مباشرة من فوق الشباك.

وكاد مبارك بوصوفة أن يتقدم بهدف للمغرب في الدقيقة 21 ،عبر تسديدة قوية من على خط منطقة الجزاء ،ولكن الحارس المالي دجيجوي ديارا وقف له بالمرصاد.

وضاعت فرصة جديدة لأسود الأطلسي في الدقيقة 25 ،بعدما ارتقى حكيم زياش برأسه لتمريرة فيصل فجر، لكنه تسديدته ضلت طريقها للشباك.

ولجأ الفريق المغربي إلى التسديدات بعيدة المدى والتي كادت أن تؤتي ثمارها عبر تسديدة خالد بوطيب، ولكن كرته مرت من فوق المرمى المالي.

ورد الفريق المالي بهجمة سريعة انتهت بتمريرة من موسى ماريجا وضربة رأس من تونجو دومبيا، ولكن الكرة لم تعرف طريقها للشباك.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول كاد بوطيب أن يحرز هدف السبق للمغرب عبر تسديدة قوية بقدمه اليمنى، ولكن الحارس المالي ذاد عن مرماه ببسالة.

وفي الوقت بدل الضائع سنحت فرصتين للفريق المالي، حيث سدد لاسانا كوليبالي كرة قوية أبعدها الحارس المغربي منير المحمدي، ثم سدد هاماري تراوري كرة أخرى من خارج منطقة الجزاء، لكنها علت العارضة بياردتين.

وبعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني، كان بمقدور موسى دومبيا أن يحرز هدف السبق لمالي عبر تسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.

وهبط إيقاع اللعب بمرور الوقت حيث لم ينجح أي من الفريقين في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى الأخر مع انحصار اللعب في وسط الملعب.

وحصل الفريق المغربي على ضربة جزاء في الدقيقة 70 ،نتيجة عرقلة بوصوفة من قبل محمدو ندياي، لكن الحارس دجيجوي ديارا تصدى لضربة الجزاء التي نفذها حكيم زياش.

واهدر خالد بوطيب فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم للمغرب قبل 13 دقيقة من النهاية، بعدما انفرد تماما بمرمى أصحاب الأرض لكنه سدد بغرابة شديدة بجوار القائم.

ومرت الدقائق العشر الأخيرة وسط هجمات متتالية من جانب المغرب يقابلها استبسال دفاعي من جانب أصحاب الأرض، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

المصدر سوبر كورة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق