ظاهره "مدح" وباطنه "هجوم".. عضو الأهلى يتحدث عن بيبو وحسن حمدى

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

أطلق عماد وحيد، عضو مجلس إدارة النادى الأهلى، تصريحات اليوم الجمعة، تخص مجلس إدارة النادى السابق، برئاسة حسن حمدى، ونائبه محمود الخطيب، تحمل فى الظاهر "المديح" لنجمى القلعة الحمراء السابقين، وفى الباطن تحمل "الهجوم" على تصرفاتهما طوال مدة المجلس الحالى.

 

إذ أكد وحيد أن مجلس الأهلي  منذ إعلان نتيجة الانتخابات عام 2014 وهو يتعرض لكم هائل من المنازعات وتصدير المشاكل الإجرائية التي لا دخل له بها، مثلما حدث في القضية المعروفة إعلاميا ببطلان انتخابات النادي الأهلى عام 2014 والتي غاب من تعمد إفسادها عن المسائلة حتى الآن.

 

وشدد على أن الانتخابات المقبلة ليست في الوقت الحالي من اهتمامات المجلس، ولن نتحدث فيها بشكل رسمي  إلا بعد فتح باب الترشيح كما تعودنا وتعلمنا من رموز النادي، لذلك فإننا جميعا نرفض الحديث الآن عن أن أي أمور من شأنها أن تؤثر على استقرار النادي.

 

وأوضح أن من مبادئ النادي الأهلي أن يكون فريق الكرة بعيدًا عن أي أمور تتعلق بالانتخابات، وهذا ما سيحدث في الانتخابات المقبلة، مؤكدًا أن حديث البعض عن الانتخابات حاليًا لن يؤثر على تركيز الفريق قبل مباراته الهامة أمام الترجي التونسي في الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

 

وأعرب عن احترامه لقيمة حسن حمدى، خاصة أن مجلسه هو الأكثر تحقيقًا للبطولات في كرة القدم بتاريخ الأهلى، مشيرا إلى أنه تمت دعوته لحضور أكثر من حفل مثل الأكثر تتويجا وافتتاح فرع الشيخ زايد، ولكنه لم يحضر.

 

كما وصف محمود الخطيب بأنه أعظم من لعب الكرة فى مصر، موضحًا أنه كان يعشق طريقة لعبه وجميع الأهداف التى أحرزها طوال مسيرته في الملاعب.

 

وأكد وحيد أن مجلس الأهلي لا يتدخل في الآراء التي تعرض على قناة النادي، مشيرًا إلى أن الجمهور هو صاحب القرار النهائي في الحكم على المنتج الذي يتم عرضه على القناة.

 

يذكر أن محمود الخطيب، أعلن مؤخرا ترشحه لرئاسة الأهلى فى الانتخابات المقبلة، من خلال بيان رسمى، واجهته بعض الانتقادات من المجلس الحالى، بسبب لغة البيان الذى حمل انتقادات غير مباشرة له، وكذلك بسبب توقيت الإعلان، والذى يأتى قبل مواجهة هامة للفريق أمام الترجى التونسى فى البطولة الأفريقية.

المصدر الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق