​هل يسير أزارو «التائه» على خطى فلافيو «الناجح» في الأهلي؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

وجهت جماهير النادي الأهلي، انتقادات شديدة للدولي المغربي وليد أزارو، مهاجم القلعة الحمراء، بسبب إهداره للعديدة من الفرص السهلة التي سنحت له خلال مبارياته مع المارد الأحمر، في دوري أبطال إفريقيا، أمام الترجي والنجم الساحلي التونسي.

وكان الأهلي سقط في فخ الخسارة أمام نظيره النجم الساحلي التونسي، بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع بينهما الأحد الماضي، على الملعب الأولمبي بسوسة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ومن المقرر أن تقام مباراة العودة على ملعب برج العرب، يوم 22 أكتوبر المقبل، ويحتاج الأهلي للفوز بهدف نظيف، أو بفارق هدفين في حالة تسجيل النجم الساحلي هدف.

وأهدر المغربي أزارو، فرصة محققة لتسجيل هدف التعادل لفريقه أمام النجم الساحلي، في الدقيقة 27 من عمر المباراة، قبل أن يسدد الكرة في شباك مرمى النجم من الخارج، بعدما مررها له النيجيري جونيور أجايي وجعله منفردًا بالمرمى.

الأهلي تعاقد مع "أزارو" مهاجم الدفاع الحسني الجديدي المغربي، بمليون و400 ألف دولار، بعد توصيات من علاء ميهوب، رئيس لجنة التحليل والإحصاء بالنادي، وبعد أن تم عرض السيرة الذاتية مع بعض لقطات الفيديو، على حسام البدري، المدير الفني للقلعة الحمراء، وإعطاء اللون الأخضر للتعاقد مع المهاجم المغربي، والتي أكد خلالها أن أزارو سوف يكون "خير خلف لأفضل سلف" وأنه من طراز رفيع وسيكون إضافة للفريق.

لم يكن هجوم الجماهير على اللاعب، بعد إهداره  فرصة وحيدة، بل في العديد من الفرص، حيث أهدر اللاعب فرصة سهلة من انفراد تام من منتصف الملعب ليواجه معز بن شريفية حارس الترجي وحيدًا، ينتظر رصاصة الرحمة لأنها قد تكون هدف ثالث يُقضي على آمال الفريق التونسي نهائيًا، ليضع المهاجم المغربي الدولي الكرة بكل رعونة ويحولها الحارس لركلة ركنية.

شاهد أيضا

وفي انفراد آخر بمرمى أيمن البلبولي، حارس مرمى منتخب النجم الساحلي، والأهلي متأخر بهدف في نصف نهائي دوري الأبطال، أهدر "أزارو" كرة سهلة أخرى قد تكون فاصلة في مشوار الأهلي في المعترق الإفريقي.

وقال حسام البدري، المدير الفني للأهلي، في تصريحات عقب المباراة، إن أزارو مهاجم شرس وسريع.. منحني ما كنت أفتقده في الفريق وهي السرعة التي أصبحت موجودة داخل الأهلي بوجود أزارو".

وواصل البدري حديثه في أحد المداخلات الهاتفية: "أنظروا للجانب الإيجابي من هذا الأمر، معنى أن أزارو يصل لمرمى المنافس ويهدر فرص للأهداف فهذا معناه انه مهاجم شرس ويستطيع خلق الفرص لنفسه ولكن ينقصه فقط إنهاء الهجمة".

ولكن الجماهير لن تفهم ذلك في الوقت لحالي، فالفريق يفتقد بطولة غائبة عن بطولات النادي الأهلي من 2013، وهو الأمر التي لم يعد يسمح بإهدار الفرص والتي يكون المارد الأحمر في أشد الحاجة إليها.

البدري لم يمنح تلك الثقة لأي من المهاجمين بداخل الفريق سواء عماد متعب أو عمرو جمال قبل خروجه في إعارة، والتي كانت يفتقدها بالفعل الثنائي في تلك الفترة، بالرغم أن الأهلي لم يكن في مراحل متقدمه في المشوار الإفريقي مثل هذا الوقت.

وتعود الذاكرة بالأنجولي أمادو فلافيو، مهاجم النادي الأهلي السابق، والذي عانى من عقم تهديفي لمدة موسم كامل، لم يحرز سوى هدف وحيد، فهل سيتكرر نفس السيناريو الماضي، أم سيكون أزارو أسمًا جديدًا ينضم لقائمة مهاجمين الأهلي والتي لم يكلل مشوارهم بالنجاح؟

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق