الوجهة القادمة لبرشلونة.. مصير النادي الكتالوني بعد الانفصال عن إسبانيا

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحوم الشكوك حول مصير الأندية الواقعة في إقليم «كتالونيا» عقب الاستفتاء الذي أجري منذ يومين من أجل الانفصال عن إسبانيا، وترددت أنباء عن انتقال أندية الإقليم للمنافسة في أحد الدوريات المجاورة في حالة تم الانفصال عن إسبانيا.

يقع إقليم كتالونيا في شمال شرق إسبانيا، وتبلغ مساحة الإقليم حوالي ٣٢١٠٦ كلم ويعتبر سادس أكبر منطقة من حيث المساحة في إسبانيا. عاصمة الإقليم هي مدينة برشلونة التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة، أما المقاطعات الأخرى التي يتألف منها الإقليم هي جرندة، لاردة وطراغونة، ويتكلم سكان الإقليم اللغتين الكتالانية والإسبانية.

في بدايات القرن العشرين ظهرت حركة سياسية تسمى “استقلال كاتالونيا” تدعم الانفصال على أساس أن كاتالونيا دولة وأمة لها تاريخ ولغة وثقافة، وبدأت بعدها بعض المنظمات والأحزاب السياسية تطالبة بالاستقلال الكامل، خاصة خلال السنوات التالية وتحديدا في فترة حكم فرانكو وتعنته ضد الشعب الكاتالوني.

أندية الإقليم

يضم الإقليم 3 أندية على رأسها برشلونة ثاني أكبر الأندية التي تنافس في الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم “ليجا” وأحد أكبر الأندية في العالم،  تأسس النادي عام 1899، ومنذ ذلك التاريخ تمكن من الحصول على العديد من البطولات وهي: لقب الدوري الإسباني 24 مرة وحل في مركز الوصافة في 25 مناسبة، توج بكأس إسبانيا 29 مرة وحل وصيفًا 11 مرة، توج بكأس السوبر الإسباني 12 مرة وجاء وصيفًا 10 مرات، وعلى الصعيد القاري فاز بدوري أبطال أوروبا 5 مرات وجاء وصيفًا 3 مرات، وتوج بالسوبر الأوروبي 5 مرات وحل وصيفًا 4 مرات، توج بكأس الكؤوس الأوروبية 4 مرات وجاء وصيفًا مرتين، وحصل على كأس العالم للأندية 3 مرات وجاء في مركز الوصيف مرة، ولعب للنادي الكتالوني الكثير من نجوم الساحرة المستديرة منهم البرازيلي رونالدينيو، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والكاميروني صامويل إيتو، والعديد من نجوم اللعبة.

نادي إسبانيول هو ثاني أكبر الأندية وأكثرها شهرة في كتالونيا، تأسس عام 1900 فاز بكأس إسبانيا 4 مرات، وحل وصيفًا 5 مرات، وعلى صعيد البطولات القارية حل الفريق وصيفًا لكأس الاتحاد الأوروبي في مناسبتين، وثالث أندية الإقليم هو جيرونا الذي تأسس عام 1930 ولكنه أقل شهرة من برشلونة وإسبانيول.

وقال كارلس بيجدمونت، رئيس حكومة إقليم كاتالونيا، في خطاب بثه التلفزيون عقب الاستفتاء: «في يوم الأمل والمعاناة هذا، حصل مواطنو كاتالونيا على حق إعلان دولة مستقلة في صورة جمهورية، مضيفًا أن 90 في المئة من مواطني الإقليم صوتوا بنعم للانفصال عن إسبانيا.

وأضاف: سترسل حكومتي في الأيام القليلة المقبلة نتائج استفتاء اليوم إلى برلمان كاتالونيا حيث تترسخ سيادة شعبنا وحتى يتسنى له التصرف وفقا لقانون الاستفتاء، ودعا بيجدمونت، الاتحاد الأوروبي إلى الانخراط بشكل مباشر في النزاع بين إقليم كاتالونيا والدولة الإسبانية، قائلا: نحن مواطنون أوروبيون ونعاني من انتهاكات لحقوقنا وحرياتنا.

ترددت الكثير من الأنباء حول انتقال أندية الدوري الإسباني للمنافسة في أحد الدوريات المجاورة عقب الاستقلال عن إسبانيا، مثل الدوري الإيطال أو الفرنسي أو الإنجليزي، وقال جوزيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، أمس الإثنين، في مؤتمر صحفي إن على ناديه التفكير جديًا في ترك الدوري الإسباني والاتجاه للمنافسة في أحد الدوريات الأخرى.

ورقة ضغط

يرى بعض خبراء اللعبة أن تصريحات مسؤولي النادي الكتالوني بشأن انتقاله للمنافسة في أحد الدوريات الأخرى ما هو إلا تهديد وورقة ضغط على الحكومة الإسبانية من أجل تغيير طريقة تعاملها مع سكان الإقليم بعد الاعتداءات التي قامت بها على خلفية الاستفتاء، ومنح الإقليم استقلاله دون مشاكل مقابل البقاء في الدوري الإسباني الذي سيتأثر كثيرًا على الصعيد الفني والتسويقي في حالة رحيل برشلونة عنه.

على الجانب الآخر، يرى مراقبون أن البارسا سيخسر كثيرًا في حالة قرر اللعب بأحد الدوريات الأخرى التي لا يمنع قانون الاتحاد الأوروبي ولا قانونها مشاركة ناد من دولة أخرى في بطولتها المحلية، مثل الدوري الإنجليزي الذي يشارك به كارديف سيتي من ويلز، والعديد من الأندية الأخرى، ولكن سيتوجب على البارسا البدء من الصفر والتسلسل حتى يصل إلى بطولة الدوري الممتاز، وفي هذه الحالة سيحتاج من 4 إلى 5 سنوات كي يصل لدوري الأضواء والشهرة وهو ما سيجعل العديد من نجومه يفكرون في الرحيل عنه.

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق