عاجل

أحمد حجازي: دعم الرئيس ومساندة الجماهير وراء التأهل لمونديال روسيا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد أحمد حجازي، نجم المنتخب الوطنى لكرة القدم المحترف بنادى وست بروميتش الإنجليزي، أن التأهل لمونديال 2018 المقرر إقامته في روسيا هو أكبر إنجاز حققه في تاريخه، ويسطر جيلا جديدا من اللاعبين.

وشدد "حجازي" على أن الجهاز الفنى بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى لعب دورا بارزا في التأهل للمونديال خلال السنوات الماضية سواء من خلال اختياره لمجموعة اللاعبين التي مثلت المنتخب خلال مشوار التصفيات أو تحمله للنقد الذي تعرض له عقب الهزيمة من أوغندا بهدف مقابل لا شىء في الجولة الثالثة من التصفيات، وأكد حجازى أنه كان على ثقة كبيرة بالفوز بمواجهة الكونغو وحسم بطاقة التأهل، لافتا إلى أن ليلة المباراة شهد الإصرار والرغبة في وجوه اللاعبين من أجل إسعاد الجماهير المصرية.

وقال "حجازي": "إنه لم ييأس من تحقيق الفوز عقب هدف التعادل الذي سجله الكونغو في الدقيقة 87 من عمر المباراة، مؤكدا أن محمد صلاح حاول شد أزر اللاعبين عقب الهدف من أجل تحقيق الفوز في الفترة المتبقية من اللقاء، وأوضح أن عدالة السماء كانت رحيمة بالجماهير التي ساندت المنتخب في ملعب برج العرب".

وأضاف: "كنت أشعر بحماس الجماهير ودعوت المولى- عز وجل- أن يوفق الفريق من أجلهم وحتى لا يعودوا إلى منازلهم محبطين"، ولفت حجازي إلى أن المنتخب الوطنى يقدم أداءً جماعيا، خلال المباريات التي خاضها في عهد كوبر، لافتا إلى أن قوة الفرق المنافسة هي التي تظهر الفريق بأداء لا يرضى الجماهير.

وشدد على أن كرة القدم لا تعترف إلا بالنتائج وتحقيق الأرقام القياسية ولا تتوقف عند الأداء المتميز فقط، وأضاف: نواجه فريقا يكون لديه الرغبة في تحقيق الفوز هو الآخر ويسعى لتهديد مرمانا خلال المباريات مثلما نفعل معه، لكن في النهاية تكون النتيجة في صالح المنتخب الوطنى سواء على المستوى الأفريقى أو المستوى الدولى بعدما تأهلنا إلى المونديال، ولفت إلى أن المنتخب الوطنى لم ينظر إلى تعثر نظيره الأوغندى أو الغانى، خلال التصفيات، ولكن كان يسعى إلى الفوز في كافة المباريات وتعويض الهزيمة أمام أوغندا التي تلقاها بهدف مقابل لا شىء خلال التصفيات، وأكد أن محمد صلاح لاعب فريد وأسطورة كروية جديدة يفخر بها المصريون سواء داخل أو خارج الملعب، وقال: اللاعبون يعشقون صلاح ويعتبرونه نجما كبيرا نظرا لتواضعه الشديد وعلاقته الطيبة بالجميع، مؤكدا أن بقية اللاعبين يبذلون قصارى جهدهم في الملعب ولا يمكن التقليل من شأنهم، وأكد حجازى أن تكريم الرئيس عبدالفتاح السيسى للجهاز الفنى واللاعبين يعتبر وساما على صدر كل لاعب، لافتا إلى أنه عندما يأتى التكريم من رئيس الجمهورية يكون الحافز أكبر لدى اللاعبين على تحقيق الانتصارات ومواصلته خلال المرحلة المقبلة، وتابع: تكريم الرئيس للمنتخب عقب بطولة أمم أفريقيا رغم عدم الحصول على اللقب ومساندة الجماهير وقتها- كان دافعا كبيرا لمواصلة المشوار من أجل التأهل للمونديال.

ولفت إلى أن اللاعبين تعاهدوا على أن يحقق المنتخب الوطنى نتائج طيبة تليق باسم مصر خلال مشاركته في المونديال، ولفت إلى أن المنتخب سيكون الحصان الأسود في المونديال، وأوضح أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى تضافر الجميع، جهازا فنيا ولاعبين أو اتحاد الكرة من أجل استمرار مسيرة النجاح التي تحققت، خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن الجيل الحالى حقق إنجازا كبيرا أفضل من الحصول على لقب أمم أفريقيا، وأعرب عن سعادته باختياره من جانب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» ضمن التشكيل الأفضل في الجولة الخامسة من التصفيات.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق