محاولات للم الشمل بين أحمد سليمان وهاني العتال

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

يسعى عدد من الوسطاء والمقربين من قائمة أحمد سليمان عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق والذي أعلن خوضه انتخابات القلعة البيضاء المقبلة المقرر لها 23 و 24 نوفمبر على منصب الرئيس للم الشمل مرة أخرى وعودة العلاقات كما كانت مع هاني العتال عضو مجلس الإدارة الأسبق الذي أعلن عن ترشحه على منصب نائب الرئيس بعد الخلافات التي وقعت بين الطرفين.

وكانت العلاقة قد ساءت بين سليمان والعتال خلال الفترة القليلة الماضية بعد التصريحات التي أدلي بها الأخير وتسببت في غضب الأول حيث أكد خلالها أنه حسم موقفه وقرر خوض الانتخابات على منصب النائب وشدد على أنه لم يحسم هل يدخل الانتخابات مستقل أم ينضم إلى قائمة.

ورد سليمان عقب هذا التصريح وأكد إنه يضع شروط لأي مرشح يرغب في الانضمام لقائمته، موضحًا أن كل مرشح عليه أن يعلن شخصيًا تواجده ضمن قائمته وأضاف «سليمان» أن قائمته تمتاز حتى الآن بـ«الفدائية» معلقًا: «عايزين ناس يكون قلبها جامد، تتمنى خدمة نادي الزمالك».

شاهد أيضا

وتسببت التصريحات المتبادلة في توتر العلاقة بين الطرفين وقام بعض المقربين بالتدخل لتقريب وجهات النظر والتأكيد على أن ما حدث ما هو إلا سوء تفاهم والتأكيد على أن «العتال» لم يكن يقصد التبرء من القائمة ولكن المرشح المحتمل على منصب النائب أعلن للمقربين منه عن غضبه من سليمان خاصة بعد الهجوم الذي تعرض له من أحد المواقع الجماهيرية التي تتبع للأخير ونشرها اخبارا غير صحيحة عنه.

ومن المقرر أن يتم فتح باب الترشح يوم 2 نوفمبر المقبل على أن تقام الجمعية العمومية يوم 23 و 24 نوفمبر لإجراء انتخابات مجلس الإدارة الجديد.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق