3 أزمات تواجه «فرج عامر» بعد سقوط ثلثي قائمته بانتخابات سموحة

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أسفرت نتائج انتخابات نادي سموحة عن سقوط ثلثى قائمة المهندس محمد فرج عامر المختارة منه للعمل معه بالدورة الجديدة للنادي 2017-2021.

ونجح كل من أحمد حسن هاشم وأسامة نعمان من قائمة رئيس النادي، وخسر السباق كل من طارق الوكيل على مقعد النائب وندير محفوظ وطارق حسن وإسلام هانى المرشح على مقعد الشباب.

وعقب انتهاء انتخابات أمس، يواجه المهندس محمد فرج عامر عدة أزمات بعد سقوط ثلثى قائمته، "فيتو" تسلط الضوء على أبرز تلك الأزمات.

النائب
يواجه المهندس محمد فرج عامر أزمة بمجلس إدارته الجديد تتمثل في رفضه لوليد عرفات الفائز بمنصب نائب الرئيس واختياره طارق الوكيل كنائبا له ضمن قائمته المختارة.

وأعلن "عامر" أن عرفات ليس رجل تلك المرحلة التي ينوى الاعتماد عليه بقائمته الانتخابية، وأن هذا لا يفسر على أن هناك تقصيرا من جانب عرفات لكن لكل مرحلة رجالها التي ينوى الاعتماد عليهم فيها.

ونجح عرفات بمنصب نائب رئيس النادي لثقة غالبية أعضاء الجمعية العمومية به ولرفض عامر له.

ويعد عدم موافقة عامر على اختياره لوليد عرفات أهم الأزمات المحتملة للمجلس الجديدالغير توافقى لعامر.

انقسام المجلس
يخشى محمد فرج عامر رئيس النادي أن تحمل رياح التغير وقرارات الجمعية العمومية باختيار أعضاء مجلسه المعاون أخبار غير سارة للنادي، خاصة وأن ميوله في التعاون واختياراته لم تتطرق للمجموعة التي فرضتها عليه الجمعية العمومية وغير المتوافقة لرغبته والمناسبة له في تنفيذ رؤيته.

ويعد عمر الغنيمى عضو المجلس الشباب الجديد أكثر ما يؤرق عامر، خاصة وانه أعلن عدم رضاؤه التام للعضو الشاب ورفض تواجده ضمن قائمته وانتقد تصرفاته وطرقه الدعائية.

توقف الإنشاءات
يخشى فرج عامر أن يتسبب انقسام مجلس إدارته الجديد في تطوير النادي تنفيذ مشروعاته المستقبيلة، ومنها مشروع الصالة المغطاة وتحويل إستاد الهوكى لإستاد كرة قدم وحمام السباحة الجديد.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق