هل فاز برشلونة بالدوري حقًا؟ التاريخ يجيب ويعطي أملًا لمشجعي ريال مدريد!

Arabia Eurosport 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


خلّفت نتيجة مباراة ديربي مدريد بالأمس السبت فجوة كبيرة بين فريقي العاصمة، أتليتكو مدريد وريال مدريد من جهة، وبين برشلونة من جهة أخرى..

فالفريق الكاتالوني ابتعد بأريحية كبيرة في الصدارة وبفارق عشر نقاط كاملة عن فريقي العاصمة، وهو الفارق الكبير الذي يتكرر للمرة السابعة في تاريخ الدوري الإسباني للدرجة الأولى، والذي لم يحدث منذ عشرين عامًا.

لقطة من مباراة أتليتكو مدريد وريال مدريد أمس السبت.

وبات برشلونة الفائز على ليجانيس بثلاثية في صدارة الترتيب العام (34 نقطة)، فيما احتل فالنسيا الذي حقق ثلاث نقاط ضد إسبانيول الوصافة (30) أما ريال وأتليتكو مدريد فقد حلا ثالثًا ورابعًا على الترتيب بواقع (23 نقطة) لكلًا منهما.


واتسع الفارق بين متصدر الجدول وملاحقه إلى فجوات كبيرة في أعوام 1929، 1950، 1952، 1953 1981، 1992.. لكن النهاية دائمًا ما كانت تأتي عكس البدايات في  

وتعود المرة الأشهر للعام 1929 والتي كان يتربع من خلالها ريال مدريد (12 نقطة) على صدارة الدوري الإسباني، بفارق 7 نقاط عن برشلونة (5)، وقبل 11 جولة من نهاية عمر المسابقة، لكن الكتلان أنهوا الدوري أبطالًا برصيد 25 نقطة.. وقتئذ كان يحتسب نقطتين للفائز.

أما في موسم 1950 فقد احتل ريال مدريد المركز الأول في لائحة الدوري برصيد 19 نقطة بعد مرور 13 جولة، تاركًا أتليتكو مدريد في المركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة، لكن استفاقة الروخي بلانكوس في الشطر الثاني من الموسم جعلته ينهي المسابقة بطلًا لها برصيد 33 نقطة وبفارق نقطتين عن الميرنغي.

بعدها بموسمين تجرع أتليتكو من نفس الكأس عندما حل في صدارة الدوري بفارق سبع نقاط عن برشلونة السادس، حيث تبقيت 23 مباراة على نهاية الدوري –أي 46 نقطة-.. ونجح البلاوغرانا في تحقيق 37 نقطة ممكنة، فيما لم يجمع الفريق العاصمي سوى 24 نقطة لينهي المسابقة رابعًا، ويفوز برشلونة بالدوري.

في الموسم التالي 1953.. أبلى فريق إسبانيول بلاءً حسنًا عندما احتل المركز الأول في مسابقة الدوري بعد انقضاء الأسبوع الـ 16 برصيد (26 نقطة) فيما كان برشلونة في مرتبة متدنية "المركز السابع" برصيد 9 نقاط، لكن في الأخير جمع برشلونة 23 نقطة ممكنة من أصل 28 متبقية، فيما جمع الجار 10 فقط، ليتوج الفريق الكاتالوني بالدوري في نهاية المطاف.

ريال سوسيداد حقق الاستفاقة هو الآخر في موسم 1981، وحصد لقب الدوري الإسباني بعدما كان متأخرًا بفارق 7 نقاط خلف أتليتكو مدريد بنهاية الجولة الـ 18.. أما في العام 1992 فقد رجع برشلونة من بعيد مرتين، ففي الأسبوع السادس كان يحتل مرتبة متأخرة وبفارق 7 نقاط عن المتصدر أتليتكو مدريد، وفي الأسبوع الـ 14 كان ريال مدريد في الصدارة بفارق 8 نقاط عنه.. وفي الجولة الأخيرة توج برشلونة باللقب بعدما استغل تعثر الميرنغي المفاجيء ضد تينيرفي 3-2.

المصدر Arabia Eurosport

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق