سامح سمير: «مصر تأخرت سنوات عديدة رياضيا» (فيديو)

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد الناقد الرياضي سامح سمير، عضو رابطة النقاد الرياضيين، أن العديد من الدول الأوروبية وأمريكا، سبقت مصر بسنوات طويلة في مجال الرياضة، خاصة أنهم نجحوا في استثمارها، بما يعود بالشكل المثمر على الدولة اقتصادايًا، وليس سياسيًا فقط.

وأضاف «سمير»، خلال لقائه ببرنامج «مساحة للرأي»، المذاع على شاشة القناة الثانية، تقديم الإعلامي عصام الفرماوي، أنه لا يعلم أسباب عدم تطبيق نظام الاحتراف على مستوى الأندية ومختلف اللعبات والاتحادات الرياضية مثلما يحدث في الخارج، لافتًا إلى أنه بالنظر إلى دولة كـ"البرازيل"، على سبيل المثال لا الحصر، سنجد أنها تعتمد في اقتصادها بشكل كبير على وصول منتخبها لكأس العالم، مردفا: لا بد من إعادة الحسابات مرة أخرى من أجل استثمار الرياضة والاستفادة منها لأجل النهوض باقتصاد الدولة.

وأشار إلى أن التسويق والاستثمار موجود في أندية العالم، ولا بد من تحويل الأندية المصرية لشركات مساهمة من أجل تطوير مستوى الرياضة واللعبات المختلفة، مثلما يحدث في بعض أندية مثل "إنبي وبتروجت"، وغيرها من أندية الشركات، التي تسعى للوصول بفرقها ولاعبيها إلى المستوى المطلوب، وإن كان لا يزال غير مرضي مقارنة بأندية أوروبا "على حد قوله".

وضرب "سامح"، المثل بإدارة التسويق والاستثمار، التي تولاها المهندس عدلي القيعي في النادي الأهلي لفترة طويلة، مشيرًا إلى أنه كان لا بد من وجود هذه الإدارة في مختلف الأندية الجماهيرية أسوة بالأهلي، الذي يسعى للوصول للعالمية دائمًا، باستثمار وتسويق اسمه وبطولاته ولاعبيه وتاريخه أيضًا.

كما أشاد الناقد الرياضي، بتحركات المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة حاليًا، ومحاولاته تطوير المنظومة الرياضية في مصر، بداية من مراكز الشباب، حتى دعم الأندية الجماهيرية "الكبيرة والصغيرة"، مؤكدًا على ضرورة وجود من يعمل بمهنية وضمير ومسئولية من أجل اكتشاف المواهب في كافة اللعبات، خاصة على مستوى قطاعات الناشئين، التي تكتفي المشرفون عليها في مختلف الأندية بتقاضي رسوم الاشتراك من الناشئين المتقدمين للاختبارات سنويًا، من أجل تحقيق حلم الانضمام لأحد الأندية الكبيرة وتحقيق أحلامهم من خلالها، دون أن يتم النظر لمواهبهم واختيار الأفضل من بينهم.

واستكمل "سامح سمير"، حواره بالحديث عن العالمي محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي، موضحًا كيف تحول هذا اللاعب من فتى صغير يمارس لعبة كرة القدم في مركز "بسيون"، التي نشأ فيها، حتى تحول لأحد النجوم الكبار في أوروبا وأصبح العالم يتحدث عنه بعد وصوله بالفراعنة لمونديال روسيا 2018، قائلًا: لا بد من الاهتمام بالموهوبين وعرضهم للاحتراف الخارجي، حتى لا يتحول "محمد صلاح" لظاهرة لا تتكرر كثيرًا.

يذكر أن برنامج «مساحة للرأي»، تقديم الإعلامي عصام الفرماوي، ورئيس التحرير ثناء متولي، ويُذاع يوميًا في تمام الثانية عشر بعد منتصف الليل، على شاشة القناة الثانية.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق