مليشيات تنهب العملة المطبوعة حديثا وتصادر مبالغ ضخمة من محلات الصرافة

الصحوة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في خطوة جديدة ضمن عملية النهب الممنهج لأموال وممتلكات اليمنيين من قبل مليشيات الإنقلاب أقدمت على مصادر السيولة النقدية من فئة الـ"500" من داخل محلات الصرافة في محافظة إب وسط البلاد.

مصادر مصرفية متطابقة أفادت بأنه ولليوم الثاني على التوالي تواصل لجنة من مليشيا الحوثي نزولها الميداني لعدد من البنوك ومحلات الصرافة بمدينة إب لمنع تداول الطبعة الجدية من فئة الخمسمائة ريال المطبوعة من قبل الحكومة الشرعية.

المصادر قالت إن المليشيا صادرت مبالغ مالية على أصحاب محلات الصرافة ، غير أنها أعادتها للسوق بعد نهبها ومصادرتها بشكل يؤكد ممارسة النهب بطرق جديدة ومتعددة تهدف لزيادة الثراء على حساب الشعب.

وجاء الاقدام على هذه العملية بعد يوم من توزيع تعميم اقتصر توزيعه على محلات الصرافة فقط بمنع تدول العملات المطبوعة من قبل حكومة الشرعية تحت مبرر انها غير رسمية ولم تصدرها حكومتهم الإنقلابية في صنعاء.

ووجهت مليشيا الحوثي العامين الماضيين بإعادة التداول بالعملات التالفة التي كانت معدة لدى البنك المركزي للإتلاف من جميع الفئات بما فيها فئة 200 ريال التي كان البنك المركزي  بدأ سحبها من السوق المحلية.

 

المصدر الصحوة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق