الحضري وفتحي يواجهان البرتغال مجددا بعد 13 عاما

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قبل ودية مصر والبرتغال في مدينة زيوريخ السويسرية فإن التاريخ الكروي يشير إلى ثلاث مواجهات بين الفريقين واللذين يزيد عمر الاتحاد الكروي في كل منهما عن ثمانين عاما.

تأسس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في عام ألف وتسعمئة وأربعة عشر أي قبل سبعة أعوام من ظهور الاتحاد المصري للعبة رسميا ورغم ذلك فإن مصر كانت السباقة بالوصول إلى المونديال في نسخة 1934 التي جرت في إيطاليا، بينما انتظرت البرتغال إلى نسخة 1966 لتسجل اول مشاركة لها وتحرز آنذاك المركز الثالث بقيادة النجم اوسيبيو.

غابت البرتغال عشرين عاما حتى شاركت في مونديال ستة وثمانين فيما شاركت مصر للمرة الثانية بتاريخها في مونديال 1990 وفي كليهما ودع الفريقان من الدور الاول.

الكرة البرتغالية عرفت توهجا جديدا بدءا من منتصف التسعينيات، مشاركة في كأس أوروبا ستة وتسعين وألفين والحلول بالمركز الثاني في عام الفين وأربعة على أرضها وبين جماهيرها ثم اللقب بعد طول انتظار في 2016 إلى جانب التواجد في كأس العالم ألفين واثنين ومن بعدها نيل المركز الرابع في ألفين وستة قبل أن تحل خيبة الامل بوداع من ثمن نهائي والفين وعشرة وخروج مبكر في الفين وأربعة عشر.

منتخب الفراعنة من جهته سيطر على اللقب الافريقي بجيل قاده المدرب حسن شحاتة بين الفين وستة والفين وعشرة الى جانب الفوز على بطل العالم ايطاليا في كاس القارات الفين وتسعة من دون ان ينجح يتجاوز الام تصفيات كاس العالم الا بمجيء جيل جديد يقوده محمد صلاح لاعب ليفربول الحالي وينهي ثمانية وعشرين عاما من الانتظار.

مصر واجهت البرتغال اول مرة في ربع نهائي الالعاب الاولمبية في امستردام 1928 وفازت بهدفين لواحد قبل ان تحل بالمركز الرابع انذاك
ثاني مواجهة بين الفرقين جرت في ديسمبر 1955 بالقاهرة وانتصر الضيوف برباعية، والتقى الفريقان لاخر مرة في اغسطس الفين وخمسة وديا في جزرو الازور البرتغالي وحسم هدفا رناندو ميرا وهلدر بوستيجا في الشوط الثاني الفوز البرتغالي.

لاعبان فقط من الجيل الحالي لمصر قبل ودية زيوريخ لعب ضد البرتغال قبل ثلاثة عشر عاما وهما أحمد فتحي ظهير أيمن الأهلي، وعصام الحضري حارس مرمى التعاون السعودي والذي شارك بديلا بالشوط الثاني انذاك فيما اعتزل جميع لاعبي البرتغال الذي حضروا تلك المباراة يتقدمهم لويس فيغو.

تصنيف منتخب مصر حاليا هو الرابع والاربعون وكان افضل مراكزها التاسع في صيف الفين وعشرة فيما تاتي البرتغال حاليا بالمرتبة الثالثة وهو اعلى ما وصلته في التصنيف الشهري لفيفا.

المصدر العربية نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق