آل مسلم: اتحاد الكرة مطالب بالتدخل في عقود اللاعبين قبل حدوث الكارثة

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد رئيس نادي نجران مصلح آل مسلم أن وجود 130 قضية على الأندية السعودية لدى "الفيفا" منظورة لم يحكم فيها بعد يعد رقماً قياسياً ومخيفاً، في طريقة للارتفاع في ظل استمرار نهج وسياسة الأندية فيما يخص التساهل بعقود اللاعبين وبمبالغ مُبالغ فيها، وأن الحل في عملية التقنين بإشراف من قبل اتحاد الكرة وهيئة الرياضة حتى لا يتطور الأمر لكارثة قد تحدث على الأندية السعودية. وقال: "مأزق الشكاوى الدولية والتي تهدد أندية عدة بما فيها نجران لن تتوقف إلا من خلال عمل اتفاقيات مع اللاعبين والمدربين على عملية السداد المجدولة لوجود مبالغ كبيرة مستحقة واجبة السداد، وسبق أن قدمت مقترحاً لاتحاد الكرة فيما يخص التحكم بعقود اللاعبين وحجمها ولم يتم تطبيقها حتى الآن من خلال تشكيل لجنة لدراسة العقود بإشراف لجنة الاحتراف على اعتمادها وفق مستوى وأعمار اللاعبين، والذي يمنع تراكم الديون على الأندية وصرف المستحقات بشكل شهري دون الوقوع في أزمات". وحمل رئيس نجران اتحاد الكرة ما يحدث للأندية من مشاكل وتطورها لشكاوى دولية بسبب تأخر صرف المستحقات المالية لأكثر من موسم، وأضاف: "على اتحاد الكرة تقدير ظروف الأندية خصوصاً التي لا تملك عقوداً دعائية من خلال تحويل المبالغ قبل بداية الموسم لكي يتسنى لها الاستعداد الجيد والعمل على عدم تأخيرها لأنها بصراحة أصبحت عائقاً أمام الأندية". وختم قائلاً: "نجاح أي إدارة منوط بالقدرة المالية، فالمال والإدارة عنصران مكملان لبعضهما بعضاً في نجاح أي نادٍ، ولا يمكن لإدارة واعية محترفة أن تنجح وتحقق شيئاً لناديها من دون وجود مال كافٍ لإنفاقه في الطريق السليم الذي يساعد الإدارة على تلبية مطالب الفريق والجهاز الفني الذي يقوده، من لاعبين وعقود مالية، إلى آخره من المقومات التي تحتاج إلى المال لتؤتي ثمارها، فالمال أيضاً لا يمكن اختصاره في عقود اللاعبين والمدربين أو رواتبهم، لكنّ هناك أموراً أخرى تحتاج إلى المال".

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق