ثلاثة أرقام قياسية بانتظار برشلونة هذا الموسم

Arabia Eurosport 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


رُغم الكرة الواقعية الأكثر مباشرة على المرمى، وبداية اندثار منظومة تيكي تاكا بالتدريج رفقة المدرب حديث العهد ببرشلونة، أرنستو فالفيردي، إلا أن النادي الكاتالوني يسير بخطى ثابتة بكل البطولات هذا الموسم.

محليًا، فإن برشلونة اقترب من حسم لقب الدوري، بعدما بات بعيدًا في الصدارة وبفارق إثنتي عشرة نقطة عن منافسه أتليتكو مدريد، فيما وصل إلى نهائي كأس الملك ضد إشبيلية، ليدافع عن لقبه.


بالدوري لعب برشلونة 30 مباراة.. فاز في 23 وتعادل بـ 7 ولم يعرف طعم الهزيمة.. سجل لاعبوه 76 هدفًا (أقوى هجوم) ومُني مرماه بـ 15 كثاني أقوى دفاع.


139726bcca.jpg

ليونيل ميسي عقب إحرازه الهدف الثالث ضد تشلسي بثُمن نهائي الأبطال هذا الموسم 2017-2018

أما أوروبيًا، فإن كتيبة البلاوغرانا لم تشهد أي منعرجات خطرة، تأهلت متصدرة عن مجموعتها التي ضمت معها وصيف النسخة الماضية يوفنتوس، أزاحت تشيلسي في ملحمتين كبيرتين بثُمن النهائي، ثم التأهب لمواجهتي روما ضمن مصاف الثمانية الكبار.


بدوري الأبطال خاض الفريق 8 لقاءات.. فاز بخمس، تعادل بثلاث ولم ينهزم أيضًا.. سجل 13 هدفًا واستقبل هدفين فقط.


وبدأ برشلونة بحصد ثمار العمل الرائع هذا الموسم، عبر الأرقام القياسية التي ستجعله صاحب أكبر سلسلة مباريات بالدوري دون هزيمة، كاسرًا رقم ريال سوسيداد الذي احتفظ به لـ 38 عامًا، وبـ 38 مباراة أيضًا.


فبفضل معجزة هدفي سواريز وميسي أمس السبت ضد إشبيلية، في غضون 56 ثانية، حافظ الكتلان على آمالهم في معادلة رقم سوسيداد ولربما التغلب عليه، بعدما أضحى برصيد برشلونة 37 مباراة دون خسارة، 30 هذا الموسم و7 من الموسم المُنصرم.

وسيكون برشلونة على موعد مع معادلة الرقم القياسي لأكبر سلسلة مباريات دون خسارة بالليغا، عندما يستقبل ليغانيس في السابع من الشهر الجاري بالكامب نو، وقد يتفرد بالرقم يوم الرابع عشر، فحينئذ سيحل الحصان الأسود للموسم، فالنسيا، ضيفًا على برشلونة بالملعب ذاته.

a293e3dcb9.jpg

لقطة احتفال لاعبي برشلونة بهدف التعادل ضد إشبيلية

تعادل غدت مكاسبه أكبر من مجرد الفوز بنقطة، فالفريق على بُعد مباراة واحدة بعيدًا عن كامب نو، لمعادلة رقم بيب غوارديولا التاريخي الذي حققه قبل سبعة أعوام، عندما قاد برشلونة في 17 مناسبة دون خسارة خارج القواعد.


لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستغرام


وسيتحقق الرقم إذا ما تمكن برشلونة من الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب بالايدوس ضد سيلتا فيغو، يوم السابع عشر من الشهر الجاري بالجولة رقم 33 من عمر الليغا، وهي المهمة التي لن تستعصى على الفريق نظرًا لنتيجة مباراة الذهاب الكبيرة التي آلت إلى خمسة أهداف نظيفة.

80ab12ab55.jpg

بيب غوارديولا مدرب برشلونة السابق ومانشستر سيتي الحالي

وقد يصل فالفيردي إلى أبعد من هذا الحد بكلا الرقمين، حيث يتبقى ثماني مباريات بالدوري وهو ما يعني أنه إذا حافظ على سجله خاليًا من الهزائم فسيرفع الرقم القياسي في عدد مباريات اللاخسارة إلى 45 أما رقم بيب فقد يُكسر ويصل إلى 19 مباراة بعد تبقي 3 جولات خارج الديار ضد كلًا من سيلتا فيغو، ديبورتيفو لاكورونيا، وأخيرًا ليفانتي.

أما المكسب الأهم هذا الموسم بالنسبة لبرشلونة محليًا، فهو لقب الدوري دون هزيمة، حيث سيصبح الضلع الثالث الذي يحقق الليغا تاريخيًا دون هزائم بعد  أتليتك بيلباو 1930، وريال مدريد 1932.

المصدر Arabia Eurosport

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق