بعد 13 عاما.. مسبار كاسينى ينفذ مهمته الأخيرة بكوكب زحل السبت المقبل

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 05:01 مساءً كشف الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى تقرير جديد عن اقتراب مسبار كاسينى الفضائى التابع لناسا من مداره النهائى بين زحل وحلقاته قبل احتراقه داخل الكوكب الغازى، إذ يحاول المسبار الآن تنفيذ المهام الأخيرة، مع اقتراب نهايته التى طال انتظارها.

 

ويبدأ كاسينى المدار الأخير هذا الأسبوع يوم السبت 9 سبتمبر، لينهى المسبار الفضائى مهمته التاريخية التى دامت 13 عاما بعد ستة أيام فقط، من خلال الغوص مباشرة داخل الغلاف الجوى لزحل.

 

وسوف يرسل المدار الأخير مسبار ناسا عبر الطبقات الخارجية من الغلاف الجوى للكوكب، ليمر على ارتفاع 1.680 كيلو متر (1.043 ميل) فوق السحب.

 

وبعد يومين سوف يقوم كاسينى برحلة نهائية على ارتفاع  119.049كيلو متر حول تيتان أكبر قمر لزحل، ما سيتسبب فى إبطاء المسبار استعدادا لتدميره.

 

وخلال يوم 14 سبتمبر سيلتقط المسبار كاسينى صوره النهائية لكلا من زحل، ودوامة الغاز العملاقة سداسية الشكل فى القطب الشمالى، فضلا عن أقمار الكوكب تيتان وإنسيلادوس.

 

وسينقل المسبار بعد ذلك هوائياته باتجاه الأرض لإرسال البيانات حتى اللحظة الأخيرة قبل احتراقه من خلال توجهه مباشرة إلى مناخ كوكب زحل يوم 15 سبتمبر.

 

وسينهى احتراق كاسينى المهمة التاريخة التى وفرت اكتشافات رائدة شملت معرفة التغييرات الموسمية على زحل، والكشف عن مدى تشابه القمر تيتان مع الأرض البدائية، والمحيط العالمى على القمر إنسيلادوس.

 

وقال الدكتور كيرت نيبور عالم برنامج كاسينى فى مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين الأسبوع الماضى "لقد كانت البعثة ناجحة بجنون، وبشكل جميل، وستنتهى فى غضون أسبوعين تقريبا".

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق