تقرير: إعلانات فيس بوك قادرة على زرع الفتنة فى النظام السياسى

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأربعاء 1 نوفمبر 2017 03:38 مساءً خلال انتخابات عام 2016، وفرت فيس بوك للمعلنين السياسيين العديد من الوسائل التى تساعدهم فى الوصول والتأثير على الناخبين، وذكر تقرير من موقع buzzfeed الأمريكى، أن تلك المزايا كان يمكن استخدامها كمخطط لاستغلال الانقسامات فى البلاد.

وفقا لدائرة مبيعات الإعلانات السياسية التى حصل عليها الموقع حديثا، قسم فيس بوك الناخبين الأمريكيين إلى 14 شريحة مختلفة، بما فى ذلك الدين والعرق، وتم عرضها على المعلنين السياسيين لاستهداف فئات بعينها، وبالنسبة للمعلنين الذين يستخدمون منصة self-serve فى فيس بوك فكانوا قادرين على الوصول إلى العديد من الشرائح المختلفة وتوصيل رسالة معنية تتوافق مع كل تيار.


تقسيمات فيس بوك

 

وقال المتحدث باسم فيس بوك فى بيان للتعليق على تقرير buzzfeed، إن الشركة عادة ما تساعد المسوقين فى جميع القطاعات على فهم الجماهير بهذه الطريقة، وتم استخدام هذه التقسيمات لفترة وجيزة للمساعدة فى معرفة كيف قام عدد قليل من المسوقين ببناء حملاتهم.

واقترح أحد كبار المناصرين الديمقراطيين الذين يديرون حملات سياسية رقمية واسعة أن ما فعلته فيس بوك خلال الانتخابات الأخيرة وما قدمته للمعلنين بشكل يساعد الأشخاص الذين يتطلعون إلى زرع الفتنة فى النظام السياسى فى إحداق انقسامات واسعة داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

 وقال شخص مطلع على حملة ترامب الانتخابية على فيس بوك أنهم استخدموا تقسيمات فيس بوك للوصول إلى "المحافظين" أو "المحافظين جدا" خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، فى محاولة لنشر رسالة ترامب بشكل واسع والاستفادة من أسعار الإعلانات الأقل تكلفة.

 

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق