مشيرب.. مدينة ذكية في قلب الدوحة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نهضت في وسط العاصمة القطرية الدوحة مدينة جديدة ذكية تعد أول مشروع مستدام لتطوير وسط مدينة على مستوى العالم وهي "مشيرب قلب الدوحة".

بدأ العمل في المشروع -الذي تناهز تكلفته الإجمالية 5.5 مليارات دولار- في العام 2000، ووصل الآن إلى المرحلة الرابعة الأخيرة، في حين تخضع المراحل الثلاث الأولى للاختبار والفحص النهائي.

تبلغ مساحة المشروع 319 ألف ومئتي متر مربع، ويتكون من مئة بناية سكنية وتجارية وخمسة أحياء وثمنمئة وحدة سكنية ذات طبيعة مستدامة ذكية، حيث تستخدم المنازل نظام تحكم ذكي بالإضاءة والستائر والتكييف وغيرها من الأجهزة الكهربائية كالثلاجات والميكرويف والفرن وحتى ماكينة صنع القهوة.

وشارك في إنجاز المشروع ثلاثين ألف عامل و11 مقاولا رئيسيا، وتميز باتباع معايير سلامة عالية حيث تم توظيف 900 مشرف سلامة خلال ذروة العمل إلى جانب تدريب العمال على إجراءات السلامة قبل البدء في المشروع. 

ويضم المشروع أكثر من مئة نظام تشغيل ذكي من بينها موقف سيارات يتسع عشرة آلاف سيارة، ويمكن لسكان المدينة الذكية والزوار تحديد مكان وقوف سياراتهم من خلال تطبيق على أجهزتهم يستفيد من وجود عشرة آلاف كاميرا وأجهزة استشعار منتشرة في المدينة.

ويضم المشروع خط ترام يربط أجزاء المدينة خلال 18 دقيقة، وتعد محطة مشيرب للقطارات الأكبر في مشروع السكك الحديدية وتضم ثلاثة خطوط رئيسية، وستكون القطارات متاحة لسكان المشروع والزوار على حد سواء لتسهيل التنقل بين أحياء مشيرب قلب الدوحة.

وقد حصل المشروع على تصنيف الفئة الذهبية في تصميم المباني المراعية للبيئة، حيث تستخدم الطاقة الشمسية لتوليد معظم الطاقة الكهربائية في المدينة، كما يجري تدوير المياه لري النباتات والحصول على مياه باردة نقية.

وستكون مشيرب قلب الدوحة مبردة أيضا بالكامل من خلال أربعة أنظمة تبريد ذكية ذات كفاءة عالية وأسقف متحركة، ليحصل الناس على جو خارجي معتدل خلال أشهر الصيف الحارة.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق